fbpx
خاص

الملك خط أحمر

حملة مغربية أسقطت صفحات قناة العسكر وجزائريون يتبرؤون منها ويعتذرون

لم يستسغ المغاربة تطاول قناة العسكر الجزائري، على صورة الملك محمد السادس، فانهالوا على صفحاتها في مواقع التواصل، بالعتاب والانتقاد، أول أمس (السبت)، ولجؤوا إلى بعث رسائل احتجاجية إلى إدارة “فيسبوك” و”تويتر” و”يوتوب”، بغية وقف صفحاتها الرسمية في هذه المواقع.
وشهدت كل مواقع التواصل، حملة كبيرة وانتشار “هاشتاغ”، “الملك خط أحمر” على كل الصفحات، إذ أسفر ذلك عن وقوع خلل في بوابة القناة الجزائرية الإلكترونية، فيما من المتوقع أن تتوقف عن العمل خلال الساعات القليلة المقبلة، بالنظر إلى العدد القياسي من الاحتجاجات التي لقيتها.
وتصدرت صور الملك مواقع التواصل منذ صباح أول أمس (السبت)، ودفع ذلك مستخدمي دول أخرى للدخول على الخط، إذ ندد أغلبهم بهذا التصرف “الأرعن” الصادر عن إعلام النظام الجزائري، واعتبروا ذلك “إساءة غير مبررة وغير مقبولة”، الغرض منها “إثارة الفتنة بين الشعوب”، في وضع صحي عالمي صعب.
وعاينت “الصباح” انضمام جزائريين بدورهم إلى هذه الحملة، معبرين عن أسفهم وخجلهم مما اقترفته قناة العسكر، بل منهم من وصف هذا التصرف ب”الوقح” و”غير المهني”، والذي يستوجب اعتذارا لكل المغاربة.
بالمقابل، وقع بعض المواطنين المغاربة والجزائريين في فخ قناة العسكر، إذ شهدت صفحات أخرى ملاسنات بين الطرفين وصلت إلى حد التجريح، فيما دخل البعض بخيط أبيض، محاولين نبذ العنف اللفظي وتجاوز الخلافات، والإجماع على تنديد تصرف قناة العسكر، وإفشال مخططها بالإيقاع بين الشعبين الصديقين.
من جهتهم، أكد بعض المغاربة أن السقوط الأخلاقي لهذه القناة، مناسبة لتجديد بيعة الملك والشعب، والتأكيد مجددا على العلاقة الوطيدة والتاريخية بين الطرفين، بل ازداد قوة من ذي قبل، وإيصال الرسالة إلى أعداء الوحدة الترابية، والحاسدين الذين لا يستسيغون هذه العلاقة الأبدية.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى