fbpx
أخبار 24/24

اليهود المغاربة بنيويورك: التقارب بين المغرب وإسرائيل حلم يتحقق

ثمن ممثلو الطائفة اليهودية المغربية بنيويورك، عاليا التقارب بين المغرب وإسرائيل، مؤكدين أن هذه الروابط تشكل مصدر “اعتزاز وفخر” بالنسبة إلى أفراد هذه الطائفة التي تظل متشبثة بجذورها وبلدها الأصلي، المغرب.
وقال جاد بوسكيلة، حاخام الطائفة اليهودية المغربية بنيويورك، إن”هذا التقارب بالنسبة إلينا بمثابة حلم يتحقق. فهو حدث تاريخي لن يتأخر في إحلال السلام بالمنطقة، بالشكل الذي سيجعل دولا أخرى تحدو حدو المغرب”.
وقال هذا الحاخام المزداد بالدار البيضاء، والذي أسس منذ 32 سنة بنيويورك أول كنيس يهودي مغربي بنيويورك، إن الاتفاقات بين المغرب وإسرائيل ستكون مفيدة جدا في ما يتعلق بالمبادلات التجارية والاستثمارات بين البلدين.
من جهته، قال الحاخام رافاييل بنشيمول، عن مجمع السفارديم بمانهاتن، في تصريح مماثل، إن الطائفة اليهودية المغربية “سعيدة للغاية” بالتقارب بين المغرب وإسرائيل. وأضاف “باعتبارنا يهودا مغاربة، فإن المغرب والشعب المغربي سيظلان دوما قريبين من قلوبنا، فكثير منا لا زال يحتفظ بروابط عائلية وصداقات بالمغرب، وأجدادنا مدفونون بأرض المغرب، لكن السبب الرئيسي الذي يقرب المغرب من قلوبنا هي تلك الذكريات التي لازلنا نحتفظ بها منذ طفولتنا، سيما الذكريات الجميلة للعيش في سلام وانسجام. إن حرية المعتقد التي تمتعنا بها كيهود بالمغرب مكنتنا من الازدهار كطائفة يهودية، ما سمح لنا أيضا بالحفاظ على تقاليدنا وموروثنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى