fbpx
الصباح الفني

بوسيل وتامر … الجدل

تحولت الحياة الخاصة لمصممة الأزياء المغربية بسمة بوسيل، وزوجها الفنان المصري تامر حسني،  إلى  موضوع  الساعة، سيما بعدما أعلنت انفصالها عن زوجها، من خلال تدوينة على “إنستغرام”.

وأثارت بوسيل ضجة كبيرة، مباشرة بعدما أكدت أنها تتخذ الإجراءات القانونية لوضع حد لعلاقتها بزوجها، بعد زواج دام ثماني سنوات، قبل أن يخرج تامر عن صمته، ويوجه لها رسالة، من خلال صفحته الرسمية على “إنستغرام”، لينهي الخلاف بينهما.

ونشر الفنان المصري، مجموعة من التدوينات، تضمنت رده على خبر طلاقه، مشيرا إلى أن تفكير زوجته في الطلاق كان نتيجة تدخل العديد من المتابعين عبر “السوشل ميديا” في حياتهما الشخصية، قبل أن يطلب من بسمة التركيز على النقاط الإيجابية في حياتهما والاستماع فقط إلى من يمنحهما الطاقة الإيجابية.

وبدورها، نشرت بسمة بوسيل، عبر حسابها الشخصي بموقع “انستغرام”، تدوينة ترد فيها على كلام زوجها، وقالت “فعلا اتهورت بس عشان بحبك”.

واعتبر نشطاء أن الضجة التي أثارتها بسمة وزوجها تامر، مقصودة، في إطار الترويج لأحدث أعماله الفنية، فيما اعتبر آخرون أن تامر لا يحتاج إلى الترويج إلى جديده بهذه الطريقة، سيما أنه يعتبر من أشهر الفنانين في الوطن العربي، وأن أعماله تحظى بمشاهدة كبيرة.

إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى