fbpx
الصباح الفني

“حتى لاين” تعيد علال

أغنية جديدة بأصوات مغاربية تستعيد النمط الغيواني

أطلقت مجموعة “ناس الغيوان علال”، أخيرا، أغنية جديدة بعنوان “حتى لاين” ضمن ألبوم غنائي من المرتقب أن تطلقه المجموعة في صيغتها الجديدة، يحمل الاسم نفسه.
الأغنية الجديدة من تأليف وتلحين رضوان ريفق، عضو المجموعة، فيما تولى علال تنسيقها وضبطها، ليشاركا أداءها رفقة أعضاء المجموعة الآخرين بينهم الجزائريان مصطفى غنان ومحمد شياخ، والتونسي مجدي الزراعي والمغربي عبد الرحيم شيهاب.
وتم تسجيل مقاطع الأغنية عن بعد بين أعضاء المجموعة، فيما تولى توضيب الصوت فؤاد بوسماحة ومصطفى غنان، وأنجز الكرافيزم عبد الرحيم شيهاب.
وقال علال يعلى، في حديث مع “الصباح”، إن الأغنية الجديدة تعد الأولى في مسار المجموعة الغنائية بعد أن حملت اسم “ناس الغيوان علال” عوضا عن اسم “ناس الحال” الذي عرفت به منذ تأسيسها قبل سنوات.
وأضاف علال أن أغنية “حتى لاين” حافظت على النمط الغيواني، الذي ميز المجموعة منذ ميلادها، باعتبارها امتدادا لتجربة “ناس الغيوان” في صيغتها الأصلية، والتي كان علال أحد أعمدتها، قبل أن ينفصل عنها قبل حوالي عشر سنوات، ويختار العودة من بوابة تجربة أخرى يستثمر فيها خبرته الفنية.
وكشف علال أن فكرة اعتماد الاسم الجديد للمجموعة جاءت رغبة منه في تطوير التراث الغيواني والحفاظ على اسم هذه المجموعة التي كان واحدا من مؤسسيها إلى جانب أسماء أخرى.
كما اعتبر عازف البانجو الشهير، أن اختيار تغيير التسمية لا يطرح بالنسبة إليه أي حساسية مع المجموعة التي يترأسها عمر السيد، بحكم أن علاقته إنسانيا بزميله السابق والتواصل بينهما ما زالا مستمرين، كما أن هذه التجربة عرفتها مجموعات أخرى مثل “تكادة” و”لمشاهب” و”إزنزارن” عندما يقرر أحد أفراد هذه المجموعات الدخول في تجربة خاصة به، يترجم فيها أسلوبه ورؤيته لطبيعة العمل الفني كما يجب أن يكون.
وسبق لمجموعة “ناس الحال” أن طرحت ألبومين غنائيين، الأول بعنوان “خليني ف حالي” والثاني بعنوان “امتى غادي تفهم”، كما قامت بجولات وسهرات في المغرب وأوربا.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى