fbpx
وطنية

خلافات البيضاء تستعجل تدخل وهبي

قرر عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، تنظيم لقاءات مع أعضاء المجلس الوطني بجهة البيضاء سطات، لبحث الوضع التنظيمي بالجهة، وتدارس الاستعدادات الخاصة بالانتخابات المقبلة.
وكشفت مصادر «الصباح» أن لقاء جمع، أول أمس (الخميس)، أمين عام «البام» مع سبعة أعضاء من البيضاء، استجابة لطلب أعضاء المجلس الوطني، الذين طالبوا في رسالة قيادة الحزب بالتدخل العاجل، لرفع ما أسموه حالة «البلوكاج»، والانفراد في تدبير شؤون الجهة، وغياب البعد التشاركي بين أعضاء المجلس والأمانة الجهوية.
وأوضحت المصادر ذاتها أن نداء أعضاء المجلس الوطني والبالغ عددهم 100 عضو، لقي تجاوبا من قبل المكتب السياسي، الذي تداول في الأمر خلال آخر اجتماع له، قبل أن يبادر وهبي باستدعاء وفد عنهم، يتكون من سبعة أعضاء، والاستماع إليهم حول ما اعتبروه وضعا غير طبيعي، بسبب غياب التواصل بين الأمين الجهوي وأعضاء المجلس الوطني والمنتخبين، في جهة تشكل أهمية كبرى بالنسبة إلى الحزب.
وأفاد عضو بالمجلس الوطني أن الهدف من الرسالة، التي وجهت إلى الأمين العام، هو طلب التدخل، من أجل الانكباب على الوضع التنظيمي بالجهة، وإنهاء المقاربة الانفرادية للأمين الجهوي وإقصاء أعضاء المجلس الوطني، مؤكدا أن مهمة تدبير شؤون التنظيم أكبر منه، في ظل الرهانات الكبرى التي يعقدها «البام» على جهة البيضاء- سطات.
كما وعد وهبي الوفد بعقد ثلاثة لقاءات في بداية نونبر المقبل، للتداول في المقترحات الكفيلة بمعالجة المشاكل. وقال عضو المجلس إن «بروفايل» الأمين الجهوي الحالي وانشغالاته، لا تساعده على الانكباب على تدبير تنظيم كبير في جهة مثل البيضاء، وتنزيل الأوراش التنظيمية التي يفكر فيها الأمين العام، وضمنها الإسراع بهيكلة تنظيماته بكل الأقاليم، والاستعداد للانتخابات المقبلة.
وأكد المسؤول ذاته أن ضعف ثقافة التنظيم لدى الأمين الجهوي، وغياب روح المبادرة، هو ما وسع الهوة بينه وبين المنتخبين وأعضاء المجلس الوطني، دون أن يعني هذا النقد تقليلا من دوره في الحزب ودعمه في مرحلة الاستحقاقات الانتخابية.
ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى