fbpx
وطنية

المخارق يعلن شهر الغضب

استنفر الاتحاد المغربي للشغل قواعده العمالية للاحتجاج على قرارات التسريح والإغلاق، التي عرفتها عشرات المقاولات على الصعيد الوطني، بسبب تداعيات الأزمة الناتجة عن جائحة كورونا.
وقرر رفاق المخارق، تنظيم حملة وطنية، انطلقت في 20 شتنبر وتستمر إلى 20 أكتوبر المقبل، للاحتجاج على الطرد الجماعي للعمال، بمبرر كورونا، وسعي الحكومة إلى تمرير قانون الإضراب خارج مائدة الحوار الاجتماعي.
وتفيد التقارير النقابية أن الأجراء بمختلف الأحياء الصناعية والوحدات الإنتاجية، يعانون تداعيات «كوفيد 19»، التي استغلها بعض أرباب العمل ل «مواصلة الانتهاكات السافرة للحريات النقابية وإغلاق المقاولات والوحدات الإنتاجية، وهضم الحقوق، وطرد أكثر من 4895 عاملا، بمختلف الوحدات بجهة الدار البيضاء الكبرى لوحدها».
ومن المقرر أن تعرف الأحياء الصناعية بالبيضاء وقفات احتجاجية ضد التسريح والإغلاق.
وقرر الاتحاد تنظيم وقفة احتجاجية للمطرودين، والأطر النقابية بمختلف النقابات المهنية، أمام المقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل، يوم ثالث أكتوبر المقبل، ووقفة مماثلة بالحي الصناعي مولاي رشيد في سابع أكتوبر، وأخرى بداية الأسبوع الثاني من أكتوبر بالحي الصناعي سيدي معروف.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى