fbpx
الصباح السياسي

الانتخابات تعيد الداخلية إلى واجهة وزارة السيادة

وضعت نتائج الانتخابات الجزئية، حزب الحركة الشعبية في قفص الاتهام. وأعادت إلى الواجهة النقاش حول حياد وزارة الداخلية، وإبقائها بعيدة عن الأحزاب السياسية. فقد وجد حزب العنصر نفسه في فوهة المدفع بعد أن حصد في الانتخابات التشريعية الجزئية الأخيرة، مقعدين نيابيين من أصل خمسة، وهو ما جر على الحزب اتهامات، بشأن استفادة الحركة الشعبية من موقعها على رأس وزارة الداخلية لترجيح كفة مرشحيها في الفوز، خاصة أن إحدى الدوائر التي فاز بها مرشح


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى