fbpx
حوادث

الرصـاص لإيقـاف جانـح بطنجـة

أطلق مفتش شرطة بولاية أمن طنجة، مساء الأحد الماضي، الرصاص من مسدسه الوظيفي، في تدخل أمني من أجل إيقاف مشتبه فيه رفض الامتثال لتعليمات عناصر الأمن، وأبدى مقاومة عنيفة في مواجهتهم باستعمال أسلحة بيضاء بطريقة تهدد سلامتهم وتعرض المواطنين وممتلكاتهم للخطر.
وأفاد مصدر أمني، أن موظف الشرطة أطلق النار على المشتبه فيه، البالغ من العمر 41 سنة، حين كانت فرقة أمنية تابعة للشرطة القضائية بالمنطقة الثانية لبني مكادة، تقوم بحملاتها الاعتيادية بحومة الحداد، وصادفت في طريقها المشتبه فيه يتبادل الضرب والجرح مع شخصين آخرين بواسطة أسلحة بيضاء، وعندما حاولت عناصر الفرقة القبض عليه بدأ يلوح بأسلحته البيضاء بطريقة هستيرية في جميع اتجاهات، من أجل تفادي إلقاء القبض عليه.
وأمام هذا الوضع الخطير، يضيف المصدر، أشهر مفتش الشرطة سلاحه الوظيفي في وجهه لتخويفه والحد من خطورته، إلا أنه تمادى في تهديد للعناصر الأمنية، ما اضطره لإطلاق رصاصة أصابت المشتبه فيه بشكل سطحي على مستوى أطرافه السفلى، ومكنت زملائه من ضبطه وحجز أربعة أسلحة بيضاء من الحجم الكبير كانت بحوزته، قبل أن يتم نقله إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس لتلقي الإسعافات الضرورية.
وأوضح المصدر، أن المعني، وهو من ذوي السوابق القضائية، وضع رهن تدبير الحراسة النظرية، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد جميع الظروف والملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، فيما تتواصل الأبحاث، من أجل توقيف باقي المتورطين في هذا الحادث بعدما تم تحديد هوياتهم بشكل كامل.
وينتظر أن يحال المتهم على الوكيل العام لدى استئنافية المدينة، بعد الانتهاء من البحث معه في الجناية المتابع من أجلها، وتتعلق بالضرب والجرح وعدم الامتثال والعصيان والتهديد في حق رجال الشرطة ومحاولة تعريضهم لاعتداء خطير وحيازة سلاح أبيض دون سند قانوني.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق