fbpx
خاص

خارطة طريق لتنمية رياضية

ارتكزت المبادرات الملكية في القطاع الرياضي على تصور واضح وإستراتيجية شاملة ومتكاملة للنهوض بقطاع الرياضة والشباب، قوامها التأهيل المادي والبشري، وتوفير البنيات التحتية الضرورية والتجهيزات اللازمة لممارسة سليمة وعلمية لمختلف الأنواع الرياضية، مع اعتماد سياسة القرب، باعتبار أن ورش الرياضة يعد من الأوراش الكبرى، التي ينبغي أن تحظى بدعم كامل من قبل الحكومة والجماعات المحلية ومختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين.
وينكب المغرب بمختلف مؤسساته، على إعداد النموذج التنموي الجديد، الذي دعا الملك محمد السادس إلى صياغته ليكون مدخلا حقيقيا للمغرب إلى العقد الثالث من الألفية الثالثة، في إطار ما يمكن أن نصطلح عليه برؤية 2030.
وكشف الدكتور منصف اليازغي، الباحث في السياسات العمومية في حديث ل”الصباح”، أن الرياضة تشغل حيزا كبيرا من اهتمامات محمد السادس.
وأوضح اليازغي، أن من بين آليات استجلاء الحضور الملكي في المجال الرياضي، الخطب والرسائل الملكية التي تلقى في مناسبات مختلفة، فهي التي تمنح الباحث والمهتم فرصة تنزيل التصور الملكي للرياضة، مبرزا أن مناظرة الصخيرات، شكلت ثاني أبرز محطة في تاريخ الرياضة الوطنية، بعد مناظرة مارس 1965، وقال” الإشكال طيلة 21 سنة، لم يحقق المغرب سوى 11 ميدالية، أبرزها ميدالتا الكروج الذهبيتان، في الوقت الذي حصلت كينيا وأوزبكستان على 13 ميدالية”.
ويمكن تقسيم 18 سنة الماضية، يقول اليازغي، إلى قسمين، مرحلة أولى انطلقت باعتلاء الملك للعرش ووجود أولويات ملحة لبسط شرعيته ملكا جديدا للبلاد، وبالتالي توارت الرياضة إلى الصفوف المتأخرة إلى الحد الذي تم فيه اختزال الرياضة في كتابة عامة وليست وزارة ما بين 2002 و2007 (حكومة ادريس جطو)، بكل ما استتبع ذلك من إلغاء مناصب الشغل الخاصة بالرياضة خلال الفترة المذكورة.
ويضيف المتحدث أن المرحلة الثانية انطلقت سنة 2008، وبالضبط يوم 24 أكتوبر بالصخيرات، عندما أعلن الملك رسميا رؤيته الخاصة لتطوير القطاع، إذ بلغ الأمر حد توجيه نقد لاذع للمسؤولين، لم نعهده قط في الرسائل، التي تستهل بها المناظرات في باقي القطاعات الأخرى، بل إن الوزير الأول عباس الفاسي تراجع عن تقديم كلمته، التي كانت تسير في منحى آخر.
وختم اليازغي ” محمد السادس ملك شغوف بالرياضة، حبا وممارسة، ويجب الإنصات إلى توجيهاته للنهوض بهذا القطاع. الخوف أن يفقد الملك الثقة في الرياضة بعد كل المجهودات المبذولة”.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى