fbpx
خاص

الملك … عاشق “الجيت سكي”

مارس القنص والتزحلق على الثلوج وورث ركوب الفرس عن والده الحسن الثاني

لم يشكل جلالة الملك محمد السادس الاستثناء بين الملوك العلويين، الذين عشقوا الرياضة، وتألقوا في ممارستها، إلى حد أنهم باتوا حديث وسائل الإعلام الأجنبية.
وإذا كان الراحل الحسن الثاني أحب رياضة الكولف، وأتقن ممارستها، كما اتخذها وسيلة لتلميع صورة المغرب على الصعيد العالمي، فضلا عن حبه الكبير لكرة القدم، وأحسن رعايتها، فإن الملك محمد السادس عشق الرياضات البحرية وركوب الأمواج، خاصة “الجيت سكي”، التي اعتبرت الأكثر قربا منه، سواء عندما كان وليا للعهد، أو بعدما تولى العرش.
لم يجعل الملك من هذه الرياضة مجرد هواية يلجأ إليها بين حين وآخر، بقدر ما تفنن في ممارستها باحترافية عالية، رغم أنها ليست سهلة على الإطلاق، لأنها تحتاج إلى ممارس مهاري يجيد التحكم في “دجيت سكي” أثناء مقاومة أمواج البحر، وهو ما برع فيه الملك بتقنيات أبهرت أشهر الرياضيين والتقنيين.
ويحرص الملك على قضاء عطلته الصيفية في المضيق وتطوان والحسيمة، التي يختارها محطات أساسية، لممارسة رياضته البحرية المفضلة، كما يعشق التنزه على متن الزوارق السريعة، لأجل الاستمتاع بسحر البحر وجماله الأخاذ.
هكذا، يعبر الملك عن عشقه للبحر في حوار سابق مع “لوفيغارو” الفرنسية “أعشق البحر، كنت دائما مرتبطا بالبحر والماء بحكم أنني ولدت في الرباط، لهذا لم أستسغ يوما العيش بعيدا عنهما، كما لدي هوايات أخرى، كما أجيد ركوب الفرس مثل والدي، الذي كان يعشق الكولف مثل شقيقي”.
وتوزعت اهتمامات الملك محمد السادس بالرياضة، بين الممارسة والمتابعة، ما جعله يستحق لقب الرياضي الأول، وهو اللقب نفسه الذي أطلق على والده الراحل الحسن، لما تشكله الرياضة من مكانة واهتمام كبيرين بالنسبة إلى الملكين.وتبقى رياضة الفروسية الأكثر قربا منه، فقد ورثها عن أجداده، خاصة والده الراحل الحسن الثاني، الذي كان مولعا بالفروسية، كما اشتهر بتربية الخيول العربية والبربرية، ما جعله يحصل على لقب أفضل مالك الخيول لسنة 2016 حسب الاتحاد الدولي للفروسية، كما عرف عنه امتلاك أشهر الخيول والركوب على صهوتها، من أبرزهم الفرس “كويكلي دو كريسكر”، الذي شارك في الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو، وامتطاه الفارس المغربي عبد الكبير ودار.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق