fbpx
أخبار 24/24

كورونا يخفض مؤشر الغش في “الباك”

 

خفضت الإجراءات الاحترازية المتخذة، من أجل تخفيف خطر فيروس كورونا عن التلاميذ في امتحانات الباكلوريا، مؤشر الغش بنسبة مهمة، بلغ 18 بالمائة، إذ لم تسجل أطر الوزارة سوى 1107 حالات غش، وحررت بشأنها محاضر رسمية، قبل إحالتها على اللجان المختصة، من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة، في حق الغشاشين.

وكشفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، في بيان لها، أن المحطة الأولى من اختبارات الامتحان الوطني الموحد للدورة العادية، لامتحانات البكالوريا دورة 2020، الخاصة بمسلكي الآداب والعلوم الإنسانية ومسلكي التعليم الأصيل، مرت في ظروف جيدة من حيث التنظيم والإجراء.

وأضافت وزارة أمزازي، أن “هذه المحطة الأولى عرفت انخراط كل المترشحين، وكذا الأطر التربوية والإدارية وجميع المتدخلين، في تفعيل الإجراءات الوقائية، التي تم إقرارها والتقيد التام بها، لتأمين صحتهم وسلامتهم. وأشار البيان إلى أن عدد المترشحين بهذا القطب، بلغ 181 ألفا و662، وناهز عدد الحاضرين منهم 150 ألفا و655، بنسبة 97.9 بالمائة عند الممدرسين، و65.7 بالمائة لدى الأحرار.
وأوضحت الوزارة أن إجراء هذه الاختبارات تميز بتفعيل إجراءات زجر الغش،إذ تم ضبط 1107 حالات غش، مسجلة بذلك تراجعا، مقارنة مع الدورة السابقة، تحددت نسبته في 18بالمائة، مضيفة أنه تم تحرير محاضر الغش بشأن الحالات، التي تم ضبطها، وستعرض للبت من طرف اللجن الجهوية لاتخاذ العقوبات التأديبية، المنصوص عليها في القانون 02.13، المتعلق بزجر الغش في الامتحانات المدرسية.
وتمكن ستة مترشحين مصابين بفيروس “كوفيد-19″، من اجتياز هذا الامتحان بالمراكز المحدثة على مستوى المستشفيات الميدانية،بمدينتي ابن سليمان وسيدي يحيى الغرب، وكذا 311مترشحا في وضعية إعاقة، من مجموع 539 مترشحا لاجتياز امتحان البكالوريا هذه السنة.
وشارك في اختبارات هذا القطب 597 ومترشحا داخل المؤسسات السجنية، من مجموع حوالي 870 مترشحا يجتازون دورة 2020.وأشارت الوزارة إلى أن عملية التصحيح قد انطلقت على مستوى جميع مراكز التصحيح، بالموازاة مع عملية إجراء الاختبارات.
وأشادت الوزارة بالمجهودات المبذولة، من قبل نساء ورجال التربية والتكوين، وكافة المتدخلين في إنجاح مختلف محطات هذه المرحلة، من الاستحقاق الوطني وتحصين مصداقية شهادة البكالوريا الوطنية، وصون الحق في تكافؤ الفرص، داعية الجميع إلى مواصلة الجهود بالحرص نفسه، من أجل إنجاح المحطة الموالية الخاصة باجتياز اختبارات المسالك العلمية والتقنية، ومسالك البكالوريا المهنية، والتي ستجرى باعتماد الإجراءات التنظيمية والوقائية نفسها، أيام 6 و7 و8 و9 يوليوز 2020.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق