fbpx
ملف الصباح

امتحان الباكالوريا … نظـام للتشويـر وفصـل للممـرات

إجراءات صارمة لحماية التلاميذ بجهة مراكش آسفي وعمليات تعقيم دورية لـ95 مركزا

تضع المديرية الجهوية بجهة مراكش اسفي، آخر الترتيبات واللمسات التنظيمية لإجراء امتحانات البكلوريا، دورة يوليوز 2020 العادية، التي تمر في ظروف خاصة واستثنائية في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأكد أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بجهة مراكش آسفي، أن امتحانات هذه السنة تجري في ظروف خاصة، واستثنائية، إذ تم اتخاذ مجموعة من التدابير الاحترازية والترتيبات الوقائية، للتصدي لوباء كورونا “كوفيد 19″، في احترام كل المعايير التنظيمية وكذا مختلف الإجراءات الاحترازية الواردة في البروتوكول الصحي للأكاديمية والذي يقدم مجموعة من الشروحات والنصائح والإجراءات العملية المرتبطة بمختلف محطات وعمليات ومراحل هذا الاستحقاق الوطني الهام، التي تروم حماية وسلامة جميع المترشحين وكل المتدخلين في هذه المحطة الإشهادية الحاسمة.
وأضاف الكريمي أنه حرصا على سلامة المترشحين تمت مضاعفة عدد مراكز الامتحان من أجل تقليص عددهم بكل قاعة إلى 10، وتوفير الظروف الصحية الملائمة والحفاظ على مسافة التباعد الضرورية، إذ تمت تعبئة 235 مركز امتحان، وتوفير 5134 قاعة دراسية و8 قاعات مغطاة و16 مدرجا بكليات ومؤسسات جامعة القاضي عياض.
ولإنجاح هذه المحطة التربوية الهامة، أكد مدير الأكاديمية أنه تم عقد اجتماعات تنسيق، شاركت فيها المديريات الإقليمية الثماني التابعة للأكاديمية، وقدمت خلالها عروض تستحضر بتفصيل، الظروف الخاصة التي تنظم فيها هذه الامتحانات في ظل التدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار وباء كورونا، بالإضافة إلى تقاسم المرجعيات المؤطرة والمعطيات الإحصائية والتنظيم المادي للامتحانات ومستجدات دفتر المساطر.
واطلع كافة المعنيين والمتدخلين على التدابير الاحترازية والشروط الوقائية الواجب توفرها واتخاذها لتهييء الظروف العملية والصحية الملائمة لاجتياز امتحانات البكالوريا في أجواء إيجابية، مع الحرص على التفعيل الأمثل للتوجيهات الوزارية والمقتضيات الواردة في دليل المساطر الخاص بتدبير امتحانات الباكلوريا، ضمانا لصحة وسلامة كافة المترشحين وجميع الأطر الإدارية والتربوية وباقي المتدخلين في هذا الاستحقاق الوطني، إضافة إلى تحصين حقوق المترشحين في الشفافية والنزاهة وتكافؤ الفرص، ضمانا لمصداقية ومكانة وموثوقية شهادة الباكلوريا.
وحرصا على تأمين إجراء هذه الامتحانات، في هذه الظروف الاستثنائية، تم إبلاغ جميع المترشحين، عبر مختلف المنصات الرقمية وعبر البوابة الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي للأكاديمية والمديريات الإقليمية، بكل المستجدات المرتبطة بهذا الاستحقاق الوطني الهام، مع التحسيس بضرورة الالتزام المسؤول والاحترام التام للتدابير الاحترازية والتقيد الكامل بالشروط الوقائية، مع التحلي بقيم النزاهة والانضباط والتطلع إلى النجاح باستحقاق.
ومن التدابير التنظيمية التي تم اتخاذها في هذا الشأن، اعتماد نظام التشوير وفصل ممرات الدخول والخروج ووضع علامات التباعد الاجتماعي وتثبيت الملصقات المتضمنة للقواعد والسلوكات الوقائية.
وخضعت مختلف المراكز لعمليات تعقيم متكررة للمداخل والممرات والقاعات والمكاتب والمرافق الصحية وباقي فضاءات الاشتغال، ووفرت بها الكمامات ووسائل النظافة والتعقيم، بالإضافة إلى تأكيد التعامل الخاص والاستثنائي، مع كل المستلزمات والأدوات المكتبية المستعملة في هذه الامتحانات، بتعقيمها كل حين.

عبد الكريم علاوي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى