fbpx
أخبار 24/24

وزير سابق: نرفض العودة 63 سنة إلى الوراء

شن عبد الصمد قيوح، المسؤول الحكومي الأسبق عن قطاع الصناعة التقليدية، وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، هجوما كاسحا على حكومة سعد الدين العثماني التي تحاول تمرير مشروع قانون يتعلق بالنشر على وسائط التواصل الاجتماعي، أطلق عليه مشروع “تكميم الأفواه”.
وقال قيوح، إن “كل أبناء وأحفاد المغاربة الذين ناظلو واستشهدوا من أجل ظهير الحريات العامة ل15 نونبر1958، والذي ضمن للمغاربة، تأسيس الجمعيات والتجمعات والصحافة، وتأسيس الأحزاب والمنظمات الحقوقية.لن يسمحو بالرجوع 62 سنة إلى الوراء”.
وترفض قيادة حزب الاستقلال، المشروع الذي يبدو انه سيلحق ضررا كبيرا ببعض مكونات الأغلبية الحكومية، خصوصا حزب ااوزير الذي أنجز المشروع، وحزب رئيس الحكومة الذي يلعب بالحبلين.

عبد الله الكوزي

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى