fbpx
وطنية

أطر طبية بطنجة تشكو سوء الوجبات الغذائية في رمضان

عبرت طواقم طبية وأطر تمريضية وإدارية، العاملة بالمستشفيات العمومية والمؤسسات الفندقية المخصصة للاستقبال وعلاج المصابين بفيروس “كوفيد 19” بطنجة، عن استيائها وعدم رضاها من مستوى الوجبات الغذائية المقدمة للمصابين وكافة المتدخلين، معتبرين أنها “غير ملائمة” وتتنافى مع التعليمات الملكية الصادرة بخصوص هذا الأمر.
وذكرت أطر غاضبة، في اتصال مع “الصباح”، أن الجهات المكلفة بالسهر على الإطعام في المستشفيات والفنادق التي تستقبل المصابين بالجائحة العالمية، في إشارة إلى مندوبية الصحة بالجهة، لم تعر أي اهتمام لملاحظاتهم بخصوص الوجبات المقدمة خلال الأيام الأولى من شهر رمضان الفضيل، مبرزين أنها لا تراعي أهمية التنوع والتكامل بين الوجبات المقدمة عند الإفطار والعشاء والسحور، التي يشترط أن تكون غنية بمواد تمد المرضى والأطباء والممرضين بالطاقة اللازمة.
وشدد المحتجون على ضرورة التنسيق مع الأطر الطبية لتحديد الأطعمة الملائمة للصيام، وفق معدل ثلاث وجبات متوازنة في اليوم، والاعتناء بالمرضى وتحضير ما يرغبون في أكله لتقوية مناعتهم حتى يستجيبوا للعلاجات المقدمة لهم، مع تعميمه على المستشفيات العمومية والمؤسسات الفندقية المخصصة لاستقبال المرضى والأطر الصحية.
وكان الملك محمد السادس، أعطى تعليماته السامية من أجل توفير الوجبات الغذائية بكافة مستشفيات المملكة للمرضى المصابين بفيروس كورونا وكل الساهرين عليهم، وتكليف مموني الحفلات للقيام بهذه المهمة خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي تتطلب تظافر جهود جميع المتدخلين.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى