fbpx
خاص

الاتجار في معقمات مستشفى

فجر ممرضون فضيحة المتاجرة في معقمات ومطهرات تابعة لمستشفى عمومي بالرباط، من قبل عاملين داخل الوحدة نفسها، بعد تعبئة السائل في قنينات وتسويقها بـ 5 دراهم. وقال الحبيب كروم، رئيس الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، إنه “تلقينا في الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية، باستغراب واندهاش كبيرين، فضيحة بيع مواد التطهير والتعقيم، داخل قاعة وضع الأمهات بمستشفى الولادة السويسي، لفائدة القابلات والممرضين”.
وأضاف كروم أن العملية التجارية تتم بعد تكييف السائل في قنينات من حجم 100 ميليلتر، داخل أحد المكاتب التابع لقاعة الولادة، مقابل 5 دراهم للقنينة. وحذر كروم مما وصفه بـ “السلوك الانتهازي والاستغلالي لظرفية استثنائية يشهد فيها الوطن وضعية طوارئ وحجر صحي”.
ودعا رئيس الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية وزارة الصحة، ومديرية المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، إلى فتح تحقيق في الموضوع للوقوف على حيثيات وملابسات ما أسماه “الفضيحة الخطيرة”. وأوضح المتحدث ذاته، “إننا في الجمعية نؤكد استغرابنا الشديد لفضيحة المتاجرة بمواد تعود في الأصل لمؤسسة عمومية، تستقبل أمهات حوامل وأخريات مصابات بـ “كوفيد 19″، ما يعرضهن ويعرض حياة الممرضات والقابلات للخطر، بسبب ندرة مواد الوقاية، التي أضحت تباع في قنينات من حجم صغير نتوفر على نموذج منها”.
وحذر كروم، من انتشار فيروس كورونا وسط الشغيلة والمرضى على حد سواء، بمستشفى الولادة السويسي من جهة، وفي أوساطهم الأسرية والعائلية من جهة أخرى.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى