fbpx
الرياضة

مباراة أسود القاعة وإسبانيا مهددة

“فيفا” يجتمع للحسم في المونديال والدكيك يخضع لاعبيه لدورات تكوينية
باتت مباراة المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة ونظيره الإسباني في يوليوز المقبل، مهددة بالإلغاء بسبب الأزمة الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.
واتفق المنتخبان على خوض مباراة إعدادية في يوليوز المقبل بمركز محمد السادس في الرباط في وقت سابق، في سياق استعداداتهما لنهائيات كأس العالم في ليتوانيا في متم شتنبر المقبل، قبل أن تصبح مهددة بالإلغاء جراء الظروف الصعبة والاستثنائية، التي يمر منها العالم.
وينتظر أن يلغي منتخب «فوتصال» مباراته الثانية أمام البرتغال في غشت المقبل، كما أصبحت مشاركته في الدوري الدولي بالبرتغالي مهددة بالإلغاء كذلك، بسبب الوباء.
وعلمت «الصباح» أن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» سيعقد اجتماعا، اليوم (السبت)ـ عن بعد، لدراسة المستجدات الحالية والحسم في المباريات والتظاهرات الدولية، من بينها نهائيات كأس العالم بليتوانيا، خصوصا أن المنتخبات المؤهلة لم تتلق أي إخبار بتأجيل المونديال إلى يناير المقبل، أو الاحتفاظ بموعده.
وينتظر المنتخب الوطني داخل القاعة قرار «فيفا» بخصوص تحديد برنامجه المقبل، أو تعليقه إلى إشعار آخر، في حال تأجيل نهائيات كأس العالم.
وقال هشام الدكيك، مدرب المنتخب الوطني، إنه لا يمكن الحديث عن المونديال والمباريات الإعدادية المقبلة، إلى حين معرفة قرار «فيفا» النهائي، مشيرا إلى أن إلغاء مباراتي إسبانيا والبرتغال وارد، في ظل تفشي فيروس كورونا.
وأضاف الدكيك أن اللاعبين يواصلون استعداداتهم المنزلية، وفق البرنامج المسطر، تحت إشراف الطاقم التقني، مضيفا أنه يعتمد على تطبيقات معتمدة من قبل الهيآت الدولية لعقد تداريب جماعية عن بعد، إضافة إلى اعتماد تطبيق «هاوس بارتي» و»زووم»، من أجل متابعة التداريب عن بعد وتوجيه النصائح والإرشادات للاعبين.
وأكد الدكيك أنه استغل الحجر الصحي لإخضاع اللاعبين لدورات تكوينية ودروس متعلقة بالنظام الغذائي والمرافقة الذهنية والسلامة الصحية، بغرض تفادي الملل وتقوية الجهاز المناعي.
ع . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى