fbpx
خاص

إصابة طبيب بالقصر الكبير

أكدت التحاليل المخبرية، إصابة طبيب بالقصر الكبير بفيروس “كوفيد 19”.
وانضاف طبيب القصر الكبير، الذي يشتغل في القطاع الخاص بالمدينة، إلى لائحة المصابين، نتيجة مخالطته، داخل عيادته لمصابة بالفيروس مازالت ترقد تحت الرعاية الطبية، إذ بعد إحساسه بأعراض المرض، توجه إلى المصالح المختصة بوباء كورونا، ليتأكد، بعد رفع العينات الضرورية وإجراء تحليل مخبري عليها، أنه يحمل فيروس «كوفيد 19»، فتم التعجيل بنقله إلى المستشفى المحلي بالمدينة، ومنه إلى مستشفى لالة مريم بالعرائش، من أجل إخضاعه للعلاجات اللازمة وفق البروتوكول الذي تبنته وزارة الصحة.
ومن المنتظر أن تعمل المصالح الطبية المختصة على تحديد عدد المختلطين بالطبيب المصاب، في الآونة الأخيرة، للتأكد من عدم ظهور أي أعراض عليهم، قبل إخضاعهم للتشخيص والتحاليل اللازمة للوقوف على حالتهم الصحية.
ويعتبر الأطباء والممرضون والإداريون التابعون لوزارة الصحة، الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بفيروس “كوفيد 19″، نظرا لوجودهم في الصفوف الأمامية للحرب ضد الوباء، وتعاملهم اليومي مع العديد من الوافدين على المستشفيات العمومية، الذين لا يعرف إن كانوا مصابين أم لا، ويزداد الخطر في ظل النقص الملحوظ في المستلزمات الوقائية ومواد التعقيم والنظافة.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى