fbpx
خاص

20 مريضا غادروا سيدي سعيد

غادرت، زوال أول أمس (الأربعاء)، وحدة العزل الطبي بمستشفى سيدي سعيد بمكناس، حالتان تأكد تعافيهما التام من “كوفيد-19″، ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 67 سنة ، وآخر عمره 35 سنة، وبذلك يصبح مجموع الحالات المعافاة من “كورونا” المستجد بمكناس خلال الاسبوعين الماضيين 20 حالة، ولم يبق من الحالات التي لا تزال تتابع علاجها بذات المؤسسة الاستشفائية سوى 26 حالة، فيما بلغ عدد الوفيات الى ما قبل الساعة السادسة من مساء أول أمس (الأربعاء) 11 حالة.
في المقابل تم تأكيد حمل 4 حالات جديدة للفيروس بالعمالة ،حيث سجلت إصابتان بمكناس، يتعلق الأمر بامرأة ستينية تبين أنها مخالطة لحالة مصابة بفيروس”كورونا” المستجد مصدره طنجة، في ما تتعلق الحالات الثلاثة الأخرى وفق مصادر طبية، بطفلة عمرها 11 سنة من أسرة تتحدر من مكناس، فيما سجلت لأول مرة إصابة بمنطقة مولاي ادريس زرهون، وأخرى بجماعة المهاية القروية شرق المدينة، وهي أول حالة اصابة مؤكدة بالعالم القروي، ويبقى القاسم المشترك بين هاتين الحالتين، قدومهما من طنجة، التي كانتا تشتغلان بها في قطاع النسيج ،لتصبح بذلك طنجة المصدر الثاني ل”كورونا” بمكناس بعد مصر.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى