fbpx
ملف الصباح

“حكرة” ويأس

تختلف دوافع المتربصين بالملك، هذا ما بينته الحرب التي تشنها العناصر الأمنية على هذه الشريحة، التي أصبح جزء كبير منها يساق إلى المحاكم أحيانا بتهمة عرقلة الموكب الملكي.
قد يكون الدافع “حكرة” وصلت بصاحبها إلى المخاطرة واعتراض الموكب الملكي، وهو ما قد يدفع عناصر الأمن إلى إطلاق سراح عشرات الموقوفين نتيجة اعتراض الموكب الملكي، إلا أن بعضهم لا ينجو من العقاب، كما هو حال
مطلقة بمدينة خريبكة وأم لابنة جرها غياب الحماية واليأس من نيل حقوقها التي تضمنها لها مدونة الأسرة، إلى اعتراض الموكب الملكي أثناء


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى