fbpx
مجتمع

نفايات تهدد مصب وادي أم الربيع

ضبطت السلطات المحلية بأزمور، الاثنين الماضي، شاحنات تابعة لشركة التدبير المفوض لقطاع النظافة بأزمور، متلبسة برمي النفايات في جنبات وادي أم الربيع، غير بعيد عن المصب.
وأفادت مصادر “الصباح”، أن النفايات عبارة عن مخلفات أشغال المساحات الخضراء والأتربة والمواد البلاستيكية وغيرها، وجرت معاينتها في الضفة اليسرى لواد أم الربيع، داخل المدار الحضري لأزمور، وفي مكان سياحي مهم.
وعلمت “الصباح” أن الهيأة المغربية لحماية المواطنة والمال العام دخلت على خط الحدث، إذ نددت بالسلوكات التي تهدد الوادي واصفة إياها بجريمة بيئية، تقع بمباركة المسؤولين في وضح النهار.
وأضافت في بلاغ أصدرته للمناسبة، أن السلوك من شأنه أن يشجع على التمادي في تلويث الوادي وجنباته، وإنشاء نقط سوداء تنعكس سلبا على الصحة العامة.
ودعت الهيأة الحقوقية النيابة العامة، إلى الأمر بفتح تحقيق في الموضوع من طرف الضابطة القضائية المختصة، مع ما يترتب عن ذلك قانونا، مستنكرة في الآن نفسه غياب شرطة البيئة والمياه، التي من واجباتها تسجيل المحاضر وضبط المتورطين، قصد الردع ، وحماية الثروات الطبيعية والمنشآت التاريخية، والأماكن السياحية.
وتم تصوير الشاحنات والآليات التابعة لشركة التدبير المفوض، التي يفرض فيها حسب دفتر التحملات الخاص الالتزام بتجميع النفايات المنزلية وكل الأزبال ونقلها وإفراغها بالمطرح العمومي المخصص لهذا الغرض.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى