حوادث

اعتقال بارون مخدرات بالفنيدق

ألقت عناصر الفرقة الوطنية للدرك الملكي، صباح الجمعة الماضي، القبض على بارون مخدرات معروف بالفنيدق، داخل منزل في ملكية أحد أقربائه، بمنطقة القصر الصغير، بناء على مذكرة اعتقال أصدرها قاضي التحقيق بابتدائية القنيطرة، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات.
وقالت مصادر “الصباح”، إن المعني بالأمر (ج) هو صهر ملياردير يعد من كبار بارونات المخدرات المعروفين بالشمال، والمشهور بلقب “شليدا”،والذي سبق أن ذكر اسمه في ملفات عديدة للتهريب الدولي للمخدرات.
وحسب المعلومات المتوصل بها، فإن اعتقال المعني (ج) جاء على خلفية البحث الذي أجرته مصالح الدرك الملكي بالقنيطرة مع المشتبه فيهم الموقوفين على خلفية عملية للتهريب الدولي للمخدرات، والتي تم إحباطها في26 يوليوز الماضي، حيث تم حجز قارب مطاطي من قبل أفراد القوات المسلحة الملكية المرابطين على طول الشريط الحدودي بمنطقة بن منصور على مستوى مركز الحراسة رقم A 35.ومكنت التحريات والتحقيقات التي باشرتها عناصر الفرقة الوطنية للدرك الملكي، من الكشف عن معطيات مهمة بخصوص تورط أسماء كبيرة من مدن الشمال مع هذه الشبكة الإجرامية الدولية المتخصصة في الاتجار الدولي في المخدرات، إذ تم اعتقال في نونبر الماضي، صاحب أشهر مقهى فاخر في طنجة، والذي يعد من كبار أثرياء المدينة، بعد ورود اسمه على لسان أحد المتهمين في القضية نفسها خلال جلسات الاستنطاق التفصيلي.
وكشفت مرحلة البحث، الذي أجرته مصالح الدرك الملكي بالقنيطرة مع المتهمين الموقوفين على خلفية هذه القضية عن تورط أشخاص آخرين، من بينهم المشتبه فيه (ج)، الذي جرى إيقافه الجمعة الماضي، من قبل الفرقة الوطنية للدرك الملكي، بأحد المنازل بمنطقة القصر الصغير.
كما أبانت الخبرات المنجزة على هواتف المتهمين الموقوفين على خلفية هذه القضية، واعتماد تقنية تحديد مواقع الأشخاص من خلال أرقامهم، أن المشتبه فيه (ج) المبحوث عنه دوليا، من أجل التهريب الدولي للمخدرات، هو الذي كان يشرف على تهريب أطنان من المخدرات في14 و15 و25 و26 يوليوز الماضي، انطلاقا من سواحل القنيطرة.
وأطاحت هذه القضية أيضا بدركيين اثنين يوجدان حاليا خلف أسوار سجن القنيطرة، وجعلت العديد من المسؤولين الأمنيين والقضائيين يتحسسون رؤوسهم من أن تطاوهم الملاحقات القضائية، خاصة مع استمرار إجراءات البحث والتحري للكشف عن باقي المتورطين في هذا الملف، والذين تشير أصابع الاتهام إلى ضلوعهم في التغطية على الأنشطة المشبوهة لهذه الشبكة الإجرامية.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق