fbpx
أســــــرة

“ها علاش” السكن المختلط ممنوع

يعتقد أغلب الشباب في المغرب، أن ما يطلق عليه “المساكنة” أي عيش شاب وشابة، تحت سقف واحد، دون أن يجمع بينهما عقد قران، حرية شخصية وإجراء سهل لا يحتاج سوى الاستجابة لشروط من بينها بلوغ سن الرشد القانوني وحصول اتفاق وتفاهم بين الطرفين، ومعرفة كيفية تنظيم حياتهما اليومية، إلا أن الحقيقة التي يجب عدم إغفالها تتمثل في أن السلوك المُستمد من الثقافة الغربية والتي يتحفظ عليها المجتمع المغربي بالإجماع، هي مخالفة للشرع والقانون الجنائي الذي يجرم العلاقة الجنسية خارج إطار الزواج، رغم بعض الأصوات التي تطالب بإسقاط الفصل 490.
وينص القانون الجنائي في الفصل 490 أن “كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية، تكون جريمة فساد، ويعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى سنة”.
ومن النصائح التي يمكن توجيهها للشباب تجنبا للوقوع تحت طائلة المساءلة القضائية باعتبار أن العلاقة غير الشرعية بين الرجل والمرأة مجرمة بالقانون، يُستحسن الالتزام بالضوابط التي سطرها القانون تفاديا لما لا تُحمد عقباه سواء من الناحية الدينية أو القانونية أو الصحية التي يصبح فيها أحد الطرفين ضحية لعدوى الأمراض الجنسية وأشدها “السيدا” القاتل.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى