fbpx
حوادث

الرشوة تطيح بعون إداري بمكناس

اعتقلت مصالح الدرك الملكي التابعة للقيادة الجهوية بمكناس بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، مساء الاثنين الماضي، عونا إداريا بالجماعة القروية الدخيسة التابعة ترابيا لمدينة مكناس، داخل مقهى متلبسا بتسلم رشوة حددت في 2000 درهم، من قبل امرأة لم يفصح عن هويتها.
واقترح العون على المرأة مقابلا ماديا، لتمكينها من شهادة إدارية تتعلق بملكية أرض سلالية، فاتصلت بالخط المباشر لرئاسة النيابة العامة، أفادت فيها أنها ضحية ابتزاز مالي.
وحسب المعطيات المتوفرة، فإن اعتقال الموظف الجماعي، جاء على حد تعبير المواطنة، بعدما ضاقت الأخيرة ذرعا من تكرار عملية الابتزاز التي تتعرض لها من قبل المعني بالأمر، كلما ترددت على الجماعة من أجل الحصول على شهادة إدارية تخصها، ما أرغمها طرق باب العدالة عبر الرقم الأخضر، بهدف الحد من هذا السلوك المشين، خاصة بعدما طلب منها الأخير منحه ألفي درهم رشوة، مقابل منحها شهادة إدارية ترغب في الحصول عليها.
وأشارت المصادر ذاتها،إلى أن عناصر الدرك الملكي ،ضبطت المتهم وبحوزته المبلغ المشار إليه داخل المقهى المذكورة،مباشرة بعد تسلمه المبلغ المالي رشوة،ما أثار ضجة واسعة وسط رواد المقهى و سكان المنطقة على حد سواء. وقد تم إخضاع المعني بالأمر، لتدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي المنجز في هذه القضية، في انتظار عرضه على النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بمكناس بتهمة الارتشاء.
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى