fbpx
أسواق

“هواوي” تستعد للجيل السادس

العلامة الصينية باعت 200 مليون هاتف ذكي عالميا في 2019

يبدو أن “هواوي” ما زالت تتمتع بصحة جيدة وقادرة على المنافسة في سوق الهواتف الذكية، للمقبل من السنوات، رغم محاولات التضييق عليها ومختلف القيود التي فرضتها الحكومة الأمريكية وتهديداتها بمنع تسويق العلامة. فالشركة الصينية، التي تؤهلها نتائجها المالية الأخيرة، لتحتل الرتبة الثانية عالميا في مجال الهواتف الذكية، ما زالت تواصل تطورها وتسرع نموها وتؤكد تموقعها في الريادة.
وإضافة إلى نسبة النمو في رقم معاملاتها، التي بلغت 25 في المائة بين يناير وشتنبر الماضيين، وارتفاع معاملاتها إلى 77.9 مليار أورو في الشهور التسعة الأولى من 2019، استطاعت “هواوي” أن تبيع أكثر من 185 مليون هاتف ذكي خلال الفترة نفسها، لترتفع مبيعاتها، خلال السنة نفسها، بزائد 26 في المائة، مقارنة ب2018، وهي المعطيات التي أكدها ياسين الخباز، مسؤول “الماركوتينغ” والعلاقات مع الصحافة ب”هواوي ماروك”، في اتصال مع “الصباح”، حين أوضح أن العلامة تبيع، في المتوسط، 20 مليون هاتف ذكي في الشهر، مضيفا أن “هواوي” باعت 200 مليون هاتف في 2019، لتحطم بذلك رقمها القياسي في المبيعات للسنة الماضية، متقدمة ب64 يوما عن أجندتها ل2018.
وفي الوقت الذي ما زال البعض يتحدث عن الجيل الخامس من الهواتف الذكية، الذي يعتبر قفزة كبيرة في مجال الاتصالات، تنهمك “هواوي”، منذ اليوم على الجيل السادس، بعد أن تمكنت من أن تحتل لنفسها مكانة رائدة في مجال تجهيزات الهواتف الذكية من الجيل الخامس، التي تسجل نسبة صبيب أسرع 100 مرة من الجيل الرابع، ويمكنها إرسال عدد كبير من المعطيات، بشكل أكثر سرعة، كما أطلقت اختباراتها النهائية في الصين في أماكن عمومية، وتسعى، بتضافر جهود العديد من الفاعلين الدوليين، لإيجاد حلول متجددة للجيل الخامس “سوبر أبلينك” و”إنتنت دريفن نيتورك”، حسب ما أكده الخباز نفسه.
وتولي “هواوي” اهتماما خاصا بالبحث العلمي، وهو ما يظهر جليا من خلال مركزها للبحث والتطوير، الموجود في شنغهاي، الذي يحتضن وحده 15 ألف متعاون، في الوقت الذي تشغل 80 ألف باحث من أصل 194 ألف مستخدم لديها، أي بمعدل 45 في المائة من عدد موظفيها، حسب المعطيات التي حصلت عليها “الصباح”. يقول الخباز، في الاتصال نفسه مع “الصباح”، إن الشركة الصينية العملاقة استثمرت 13.6 مليار أورو في البحث في 2018، وهو ما يمثل 15 في المائة من مجمل عائداتها، وهي تتموقع اليوم في الرتبة الخامسة من بين المقاولات العالمية الأكثر كفاءة في مجال البحث والتطوير في 2018.

مليار دولار للتطوير

من أجل تجاوز أي أزمة محتملة في المستقبل، مثل تلك التي واجهتها في ماي الماضي بسبب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمنع التعامل معها، قررت “هواوي” استثمار مليار دولار، من أجل تمويل تطوير نظامها “هواوي موبايل سورفيسز”، ليمنح عرضا متكاملا يشمل “هواوي أيدي” و”هواوي موبايل كلاود” و”هواوي فيديو” و”هواوي ميوزيك”، إضافة إلى “هواوي أب غالري”، المنصة الرسمية لتطبيقات هواوي، والتي استقطبت منذ إطلاقها في 2018 أكثر من 400 مليون مستعمل ناشط وتسجل أكثر من 370 مليار تحميل إلى اليوم، وهي الأنظمة التي من شأنها تغيير نمط الحياة الرقمية تماما، وجعلها أكثر تطورا وسرعة وشفافية.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى