fbpx
الرياضة

برشيد يعمق جراح الحسنية

11 لاعبا غابوا عن الفريق الأكاديري
قاد المدرب المساعد عمر أزماني، يوسفية برشيد، لانتزاع فوز مهم على حساب أكادير، (3-1)، في مؤجل الدورة التاسعة من بطولة القسم الأول، أول أمس (الأحد)، بالملعب البلدي برشيد.
ووقع زكرياء فاتي الهدف الأول من تمريرة ليونس الحواصي الذي استغل خطأ فادحا لجمال الشماخ، في الدقيقة السادسة، ليسجل رابع أهدافه، وأعلن عبد العزيز المسلك ضربة جزاء مشكوكا فيها لحسنية أكادير، إذ لمست يد يونس الحواصي، خارج منطقة العمليات، من تمريرة لعماد الكيماوي، في الدقيقة 35.
وتكفل سفيان بوفتيني بتسجيل ضربة جزاء في الدقيقة 35، ليتربع على صدارة هدافي الحسنية بثلاثية.
وضاعف النتيجة الحواصي في الدقيقة 56، من تمريرة لعبد الخالق أيت أورحبي، قبل أن يسجل أسامة الحفاري، الهدف الثالث، والأول في مساره مع يوسفية برشيد، عندما تلقى كرة دقيقة من عبد الخالق أيت أورحبي، ليضعها بقدمه اليسرى في شباك الحارس عبد الرحمان الحواصلي، في الدقيقة 90.
ولعب سعيد كرادة أساسيا مع يوسفية برشيد، بعد يومين على توقيعه، قادما من نهضة الزمامرة، فيما احتفظ عمر أزماني بأشرف مرزاق في الاحتياط.
وعانى امحمد فاخر، مدرب الحسنية، غياب 11 لاعبا، بسبب الإصابة، أبرزهم عبد العالي الخنبوبي وياسين الرامي وأمين الصادقي وكريم باعدي والمهدي أوبيلا وعبد الحفيظ ليركي وزهير الشاوش والسنغالي مالك سيسي، ليستنجد بعناصر شابة، لسد الخصاص، كالبلالي النعمة وجمال الشماخ ومحمد بنحساين وسعد مرسلي.
وحصد فاخر الهزيمة الرابعة، والثانية على التوالي، خلال مباراته السادسة في البطولة، ليكتفي بفوز وحيد على رجاء بني ملال، وتعادل، وتنتظره مباراة أخرى غدا (الأربعاء)، أمام الفتح، لحساب مؤجل الدورة 11.
وتابع فريد شوشان، مدرب يوسفية برشيد، فوز فريقه الجديد، من المنصة الشرفية.
وتراجع حسنية أكادير إلى الرتبة 14، بتسع نقاط، من عشر مباريات، فيما ارتقى يوسفية برشيد إلى المركز 12، ب 11 نقطة.
عبد العزيز خمال (برشيد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى