تقارير

تأطير الشباب يحرج الحكومة

شن الذراع النقابي للاستقلال هجوما شديدا على الحكومة محملا إياها مسؤولية ما آلت إليه وضعية تأطير الشباب، إذ حذر من خطورة تداعيات واقع التهميش والإجحاف الممنهج في حق أطر قطاع الشباب.
وقال النعم ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، أثناء ترؤسه رفقة أحمد بلفاطمي، الكاتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي وزارة الشباب والرياضة، أشغال المؤتمر التأسيسي الأول للكتابة الوطنية للأطر المساعدة إن الهيأة الجديدة جزء لا يتجزأ داخل الاتحاد العام، وإن هذا التأسيس يأتي من أجل رص الصفوف وتوحيد المطالب وإحداث إطار نقابي قوي من أجل فتح باب الحوار مع وزارة الشباب والرياضة، والدفاع عن المطالب المشروعة للطبقة الشغيلة التي تعاني الويلات.
ومن جهته عبر بلفاطمي عن استعداد نقابته لخوض أي معركة من أجل تحصين الحقوق والمكتسبات وتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للأطر المساعدة وللحفاظ على كرامتهم، باعتبارهم الحجر الأساس داخل قطاع الشباب والرياضة.
وندد البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي بالإهمال الذي يطول الأوضاع الاجتماعية للأطر والأعوان خاصة في ما يتعلق بغياب إطار قانوني يضمن حقوقها المشروعة، مجددا مطالبته للوزير الوصي بالعمل والوفاء بما تعهد به سلفه الوزير السابق والمعلن عنها خلال جلسة الحوار التي جمعت وفدا عن تمثيلية الأطر وكذلك تصريحاته المعلنة بالمؤسستين التشريعيتين بالبرلمان، وبتسوية الوضعية في شقها الإداري المالي الاجتماعي على غرار الملفات ذات الوضعية المماثلة .
ووجه المؤتمر نداء إلى “كل الضمائر الحية والخلاقة كل واحد من موقع مسؤوليته إلى مزيد من العمل والعطاء والالتفاف حول مصير ملفنا المطلبي والعمل بقوة وروح مسؤولية في كل واجهات الحوار الاجتماعي لتحقيق الكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية”.
وانتهى المؤتمر بانتخاب وهابي بديعة، كاتبة وطنية، ورشيد بلمدني، نائبا أول، ومحمد الدحماني، نائبا ثانيا، ومنى جزيل مقررة، والحمداوي إدريس نائب مقرر، وإكرام الرافعي أمينة مال، وسعيد الباروني نائبا لها.
وضمن المكتب مستشارون مكلفون بالجهات والمهام، مليكة بلخو، جهة الرباط سلا قنيطرة، وأسماء العروسي وجميلة الزياني وفتيحة سيكري،عن جهة فاس مكناس، وحسن مزوات، عن جهة كلميم واد نون والأقاليم الجنوبية، وسارة رزقي ومحمد ابعيجو ومصطفى موجود (جهة البيضاء –سطات)، ونعيمة ايت بعدي (جهة بني ملال خنيفرة)، خديجة جبور (جهة طنجة تطوان الحسيمة)، ووفاء بادو ونعيمة الكوش ولطيفة اعوان عن جهة الشرق، وخديجة خاصب وبشرى لعرصي (جهة مراكش اسفي الحوز)، وعالية البربري ورشيدة اميني وعائشة ازيعة (جهة سوس ماسة).
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق