اذاعة وتلفزيون

الأطرش يعرض “حلم اليقظة”

يعرض الفنان التشكيلي عبد الله الأطرش، معرضا اســـتذكاريا، ابـتداء من 12 دجنبر الجاري وإلى غاية 11 يناير المقبل، برواق الفنون «بي أند إس» بالبيضاء.
واختار الأطرش أن يكون موضوع المعرض حول «حلم اليقظة»، إذ ينظمه في إطار الاحتفال بموضوع يهمه بدرجة كبيرة، ويتعلق الأمر بولادة الخيال في الروح الانسانية بين الحلم والواقع، هو ما يطلق عليه الأطرش عادة «حلم يقظة». وقال الاطرش إنه يستلهم مواضيع لوحاته من الحياة اليومية، وعبر تحويل المواضيع المعالجة بالخيالية، مشيرا إلى أنه يعتمد أيضا على الأساطير «أضيف في أعمال الخيال، رموزا خاصة بي، وأحيانا تحمل الشخصية بين يديها أشياء غير عادية، وغير معروفة ولا متناهية، إذ تكون من وحي خيالي».
وأوضح الأطرش أن «حلم اليقظة» هو ما يميزه عن الفنانين الآخرين، مسترسلا «أعيش في بعد آخر من العالم، حيث تتخذ الكائنات والأشياء مظاهر غريبة، اعتبر نفسي محولا للواقع إلى سريالية، بفضل الخيال الابداعي، فيبدو الأمر كما لو أن ذهني باب يفتح على عالم آخر، ويتيح العبور إلى الجانب الآخر من المرآة، نحو المرآة، نحو عالم خيالي.
وفي سياق متصل، يعود الفنان التشكيلي عبد الله الأطرش في سلسلة الأعمال التي سيعرضها برواق الفنون «بي أند إس»، إلى موضوع «حلم يقظة»، وهو موضوع مشترك بين ثلاثة فنانين، حسب قوله «في المغرب يمكن التأكيد أن المدرسة الأسطورية تضم ثلاثة فنانين، هم بوجمعة لخضر وعباس صلادي وأنا شخصيا، إذ ينتمي الثلاثة جميعهم إلى المدرسة نفسها، حيث يعتمد الفن على الخرافات والأساطير الشعبية. نحن لا نسميها «المدرسة السريالية»، التي ولدت بالغرب، لكنها تظل مدرسة أسطورية، لأننا نعتمد على الحكايات الشعبية، التي تتمركز قالبا يحتوي أحلامنا وإبداعنا الفني».
 إ.ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق