وطنية

بنشعبون ينزع فتيل التوتر بقطاع المالية

نزع محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، فتيل التوتر الذي ظل يخيم على قطاع المالية، جراء الإضرابات والوقفات الاحتجاجية التي نظمتها النقابات المنضوية، تحت لواءي الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، والاتحاد المغربي للشغل. وعقد، مساء الثلاثاء الماضي بمقر الوزارة بالرباط، لقاء جمع وزير الاقتصاد والمالية بوفد عن المكتب الوطني للنقابة المالية، المنضوية تحت لواء الكنفدرالية، خصص للتوقيع على اتفاق بين الطرفين، يفتح صفحة جديدة في الحوار القطاعي داخل الوزارة.
وأوضح مصدر من النقابة أن اللقاء الذي حضره فوزي لقجع، مدير الميزانية، ومدير الموارد البشرية، ومدير مؤسسة الأعمال الاجتماعية، توج بالتوقيع على محضر اتفاق بين الطرفين، هم العديد من القضايا التي كانت محور مفاوضات سابقة بين الوزارة وممثلي نقاباتي المالية. وكشف محمد نذير، عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للمالية، عن مضامين الاتفاق الموقع مع الوزارة، مشيرا إلى أنه تمحور حول أربع نقط أساسية في الملف المطلبي، همت الأولى النظام الأساسي، حيث تم الاتفاق على إخراج نظام أساسي لموظفي الوزارة، يتم إعداده من قبل لجنة تقنية مشتركة تضم المديريات المعنية والفرقاء الاجتماعيين، ويعهد إليها دراسة نظام خاص بموظفي القطاع، وتقديم مقترحات لتنزيله، وفق رؤية تأخذ بعين الاعتبار معايير المردودية والكفاءة وخصوصية القطاع، وكذا أوراش مشروع منظومة الوظيفة العمومية.

ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق