أسواق

المطبخ البيروفي بالبيضاء

تنطلق اليوم (الثلاثاء)، الدورة الخامسة من مهرجان فن المطبخ البيروفي، التي تنظمها سفارة البيرو بالمغرب إلى غاية بعد غد (الخميس)، ويحتضنها فندق “سوفيتيل” بالبيضاء.
الدورة، التي يفتتحها أرتورو تشيبوكو كاسيدا، السفير الجديد للبيرو بالمغرب، ستسمح للمشاركين والزائرين، بتذوق أشهر الأطباق البيروفية والتعرف على ثقافة الطبخ بهذا البلد الواقع في غرب أمريكا الجنوبية.
ويسهر على إعداد الأطباق “الشيف” لويس أريفالو، الذي يتمتع بنجومية كبيرة في مدريد وليما، والذي سيقود المشاركين في رحلة اكتشاف لمذاقات وبهارات ونكهات المطبخ البيروفي التقليدي، مقابل 390 درهما للشخص، حسب ما أكده المنظمون، في ندوة صحافية نظمت أخيرا.
ويملك “الشيف” أريفالو، مطعم “غامان” بمدريد، الذي يعتبر واحدا من أشهر وأرقى العناوين في العاصمة الإسبانية، بفضل ما يقدمه صاحبه من إبداعات في المجال، خاصة أنه معروف باستعماله أعشابا نادرة في مطبخه، لا يتردد في البحث عنها في مناطق بعيدة مثل الأمازون، كما اشتهر بمزجه بين المطبخ التقليدي البيروفي والمطبخ الياباني.
من جهته، أكد السفير الجديد للبيرو في المغرب، خلال الندوة، أن تنظيم هذه الدورة يأتي بعد النجاح والإقبال الكبير على المهرجان السنة الماضية، الذي يعكس رغبة أكيدة في اكتشاف المطبخ البيروفي، المصنف ضمن قائمة 10 أفضل مطابخ في العالم، والذي اعتبره انعكاسا لثقافة بلده المتعددة بفضل إرث حضارة الإنكا والانفتاح على الثقافة الإسبانية والأندلسية العربية التي تعايش معها بلده لمدة 7 قرون، إضافة إلى تأثره بالثقافات الإفريقية والفرنسية والصينية واليابانية والإيطالية.
وأضاف السفير، خلال الندوة نفسها، أن الهدف من تنظيم المهرجان هو التعريف بثقافة البيرو وتقريب المغاربة من مطبخها الراقي والمتنوع، الذي يعكس تاريخا من الحضارة وتلاقح الثقافات.
ويحظى المطبخ البيروفي بسمعة عالمية بفضل مزجه بين ثقافة الطبخ التقليدية بتقنياتها القديمة، والوصفات المعاصرة، ويساهم بشكل كبير في الترويج السياحي للبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق