fbpx
خاص

مجلس جهة مراكش يستكمل انتخاب هياكله

انتخاب الاتحادي نجيب آيت عبدالمالك نائبا أول للرئيس

بعد انتخاب أحمد التويزي، الأمين الجهوي لحزب “البام” رئيسا لمجلس جهة مراكش، جرت عملية انتخاب باقي أعضاء مجلس الجهة، وهكذا تمكن الاتحادي نجيب آيت عبدالمالك من خلق أكبر مفاجأة بهزمه عبد العزيز بندريوش، وفوزه بمنصب النائب الأول لرئيس مجلس الجهة، في الوقت الذي فشل فيه عبدالعالي دومو في الفوز بمنصب رئاسة الجهة، بينما انتخب خالد الفرناوي نائبا ثانيا، ومحمد عمارة نائبا ثالثا، وابراهيم حمدية نائبا رابعا، وعبدالكريم لهنا نائبا خامسا، ومصطفى الشهواني نائبا سادسا، وجمال الدين العكرود نائبا سابعا،  ومحمد القنينبي نائبا ثامنا، ونورالدين آيت الحاج نائبا تاسعا.
ومباشرة بعد المناداة على الحضور، انقطع التيار الكهربائي، الأمر الذي جعل محمد الحر، العضو بالجهة يطالب بانتظار عودة الربط إلى القاعة، وإكمال العملية الانتخابية، على اعتبار تسجيل كل أطوار الجلسة، فيما حضر عبدالعالي دومو مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي إلى مقر الولاية، مصحوبا ببعض أعضاء الأمانة الجهوية لحزب الوردة، وجلس بجواره عبدالعالي لهلالي، النائب البرلماني عن إقليم قلعة السراغنة، والعضو السابق بحزب “البام”، بينما جلس أحمد التويزي، مرشح “البام” بجوار مصطفى الشهواني، المستشار البرلماني، وعبدالرزاق الورزازي، المستشار البرلماني عن دائرة العطاوية، فيما حضرت فاطمة الزهراء المنصوري عمدة المدينة لمساندة لأحمد التويزي.
ومن جانب آخر، كادت تصرفات غير مسؤولة لموظف بولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز، تتسبب في تأجيج الوضع بين المستشارين لحظات بعد التصويت على نائب الرئيس الجديد للجهة، والتي آلت إلى نجيب آيت عبد المالك، إذ عاين الحضور سلوكا لامسؤولا من طرف الموظف المذكور الذي أرغد وأزبد في وجه مجموعة من المستشارين، وممثلي وسائل الاعلام، ناعتا إياهم بأقبح الأوصاف، الأمر الذي خلف استياء عميقا في نفوس الحضور. وعلمت “الصباح” أن والي مراكش علم بسلوك الموظف الذي ما فتىء يتكرر في مناسبات عديدة، آخرها جلسة التصويت على رئيس الجهة، إذ وصل الأمر به الى التحرش برئيس بلدية قلعة السراغنة، المحامي نورالدين أيت الحاج، ومحمد جني، المستشار البرلماني عن الصويرة، كما أبلغ ممثلو وسائل الإعلام احتجاجهم إلى والي مراكش عبر ديوانه.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق