fbpx
خاص

أنـازوم رئـيـسـا لـجـهـة كـلـمـيـم الـسـمـارة

خلال الدورة الاستثناية لمجلس جهة كلميم السمارة المنعقدة الاثنين الماضي بمقر الجهة بكلميم، انتخب أعضاء المجلس البالغ عددهم 55 عضوا، محمد لحبيب أنازوم، المنتمي إلى الاتحاد الاشتراكي، رئيسا جديدا لجهة كلميم السمارة بـ 55 صوتا، خلفا لعمر بوعيدة الذي يعتبر أول رئيس للجهة منذ إنشائها، وينتمي إلى التجمع الوطني للأحرار.
واستنادا إلى مصادر “الصباح”، فإن عدم تقدم الرئيس السابق عمر بوعيدة بالترشح لمنصب الرئيس من جديد يعود إلى حالته الصحية، إذ ما زال يتابع العلاج خارج الوطن.
كما انتخب المجلس الجهوي لجهة كلميم السمارة في دورته الاستثنائية خمسة نواب لأنزوم، وهم على التوالي، النائب البرلماني ورئيس بلدية كلميم، عبد الوهاب بلفقيه عن الاتحاد الاشتراكي، والسالك بولون، النائب البرلماني ورئيس بلدية طانطان عن الاستقلال، ومولاي لحماد عزات، عن التقدم والاشتراكية، وامبارك قاسم، عن الاستقلال، وأحمد بوزحاي، عن التجمع الوطني للأحرار.
كما انتخب كل من مبارك النفاوي عن الاتحاد الاشتراكي ومولود مناض عن الحركة الشعبية، وأبا حنيني محمد عن حزب الإصلاح والتنمية، والمهدي حنان بدون انتماء، أعضاء بمكتب المجلس.
يذكر أن أعضاء مجلس جهة كلميم السمارة سبق لهم أن أعادوا انتخاب عمر بوعيدة، قبل ثلاث سنوات، رئيسا للجهة للمرة الثانية على التوالي، بإجماع كل الحاضرين، البالغ عددهم 47، بينما انتخب عبد الوهاب بلفقيه نائبا أول للرئيس، والسالك بولون نائبا ثانيا، وعثمان عيلا نائبا ثالثا، وبوجمعة تاضومانت نائبا رابعا، وعبد الفتاح الخريف نائبا خامسا، ومبارك النفاوي مقررا عاما للميزانية، وعبد الشكور الدحيس كاتبا للمجلس، وذلك بعد نتائج انتخابات أعضاء المجلس الجهوي لكلميم السمارة سنة 2009 التي انتهت بحصول الاتحاد  الاشتراكي على 9 مقاعد، والأصالة والمعاصرة على 7 مقاعد، والتجمع الوطني للأحرار والاستقلال على 5 لكل واحد منهما، والاتحاد الدستوري على 4 مقاعد، والإصلاح والتنمية على مقعدين، والتقدم والاشتراكية والتجديد والإنصاف على مقعد واحد لكل واحد منهما، بينما حصلت اللوائح التي ليس لها انتماء على 21 مقعدا.

إبراهيم أكنفار (كلميم)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى