حوادث

سقوط عصابة السيارة السوداء بالبيضاء

أسفرت مطاردة هوليودية لمصالح الأمن بمولاي رشيد بالبيضاء، لسيارة رباعية الدفع، سوداء اللون في الساعات الأولى من صباح أول أمس (الأربعاء) عن اعتقال ثلاثة أفراد يشكلون عصابة متخصصة في السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض، قبل أن يتبين للأمنيين أن السيارة في ملكية برلماني معروف بالبيضاء، وأن سائقها نجله.
وأفادت مصادر “الصباح” أن حالة من الصدمة عمت عناصر الأمن بعد أن اعترف سائق السيارة أنه نجل برلماني شهير وعضو بارز بمجلس مدينة البيضاء السابق وله سوابق قضائية، قبل أن تتقرر إحالته وشريكاه على مقر ولاية أمن البيضاء حيث سيخضعون للتحقيق من قبل الفرقة الولائية للشرطة القضائية لتورطهم في سرقات بالعنف بعدة مناطق بيضاوية.
وأكدت المصادر أن نجل البرلماني وشريكيه من مواليد 1990، تسببوا في استنفار أمني كبير بالبيضاء، بعد أن نفذوا عدة سرقات تحت التهديد بالسلاح الابيض، باستعمال سيارة والده رباعية الدفع، بمنطقة المعاريف والفداء مرس السلطان، إذ صدرت برقية منذ أيام تضمنت رقم السيارة ولونها ونوعيتها، وطالبت جميع الأمنيين بالبيضاء بتوقيفها واعتقال أفرادها. وأكدت المصادر أن نجل البرلماني وشريكيه، كانوا موضوع عدة شكايات فتيات وشباب عرضوهم للسرقات بالعنف، إذ كان المتهمون يقومون بجولات بسيارة البرلماني ليلا، وبمجرد أن يعاينوا ضحية لوحده، يهددوه بأسلحة بيضاء ويسلبونه ممتلكاته والفرار إلى وجهة مجهولة.
وساهم سائق سيارة أجرة في تفكيك عصابة نجل البرلماني، عندما صادفهم يعتدون على فتاة حاولت منعهم من سرقتها، فتمكن من تسجيل رقم السيارة وتسليمه إلى الشرطة، ليتم إصدار برقية عممت على جل المصالح الأمنية من أجل اعتقالهم في الحال، وهو ما تأتى بعد ثلاثة أيام من نشر البرقية، عندما عاينت عناصر فرقة الدراجين تابعة لأمن الفداء مرس السلطان السيارة المشبوهة في الساعات الأولى من صباح أول أمس (الأربعاء)، فطاردتها إلى أن دخلت نفوذ أمن مولاي رشيد، حيث تم إشعار مصالحها بالأمر، وتجندت فرق الدراجين وعناصر الفرقة المتنقلة والشرطة القضائية لمواصلة مطاردتها، ما أسفر عن اعتقال المشتبه فيهم بشارع محمد بوزيان.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق