fbpx
ملف الصباح

ميكروطروطوار

مواقع إباحية

هناك العديد من الأشخاص الذين يصورون علاقاتهم الجنسية بغرض الربح، أو يمارسون الجنس أمام كاميرات بث مباشر على مواقع إباحية عالمية، لجني الأرباح المالية، ولي صديق يقوم بالأمر مع حبيبته ويوفران مداخيل مهمة لا تقارن بما يتقاضونه مقابل اشتغالهما بأحد مراكز النداء. بالمقابل هناك من يقوم بالأمر لأهداف إجرامية، كالابتزاز مثلا، أو إشباع رغباتهم الدفينة في تحدي الأمن والمجتمع.
حمو العيادي (مقاول)
كبت جنسي

إن السببين الرئيسيين وراء تصوير أشرطة الجنس، هما انعدام الأخلاق والكبت الجنسي، المرتبط بدوره بالموروث الثقافي والديني للمجتمع، إذ نجد أن الجنس في مخيلة المغربي هو انتقام وليس غريزة، فكلما تشاجر اثنان إلا وسمعت عبارات يهدد فيها كل طرف الآخر باغتصابه أو اغتصاب ذويه كأشد أنواع العقاب في نظره. وهذه النظرة السلبية للجنس، هي ما جعلت منه هدفا وراء كل شريط جنسي تم تصويره، سواء للتلذذ وإشباع الرغبات المكبوتة، أو لابتزاز الطرف الآخر واستعباده جنسيا خوفا من الفضيحة.
رشيد الميني (تاجر)

ردع المجرمين

لا ننكر أن توثيق العلاقات الجنسية غير المشروعة بعدسات الكاميرات، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، تسبب في تدمير العديد من الأفراد والأسر. لكنهما بالمقابل ساهما إلى حد ما في ردع عدة مجرمين، ولولهما لما تمكنت مصالح الأمن من الوصول لعدد لا يستهان به من المبتزين والمغتصبين والقتلة، ونذكر على سبيل المثال لا الحصر، جريمة اغتصاب وقتل حنان التي تم القبض على مرتكبيها في وقت قياسي بفضل شريط الفيديو المسجل.
بن إدريس رحوي (مقاول)

شبق جنسي

غالبا ما يتم تصوير الأشرطة الجنسية بغرض الابتزاز، وهذا يعتبر فعلا شنيعا وغير أخلاقي، ناتجا أساسا عن الشبق الجنسي الذي يعيشه مجتمعنا، ويدفع العديد من الأشخاص لتفريغ محتويات جنسية، لهم أو لغيرهم على الانترنت. كما أن طيش العديد من الشباب يجعلهم يستغلون سذاجة المراهقات والقاصرات لتهديدهم بصورة أو شريط فيديو، مقابل المال أو الانتقام وتدمير مستقبلهن.
غزلان حمرة (أستاذة)
استقتها: يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى