fbpx
خاص

النافورات والرشاشات المائية سلاح الوجديين

أمام موجة الحرارة المفرطة التي تشهدها مدينة وجدة، لم يجد سكان المدينة إلا بعض النافورات الموجودة بالساحات العمومية خصوصا تلك المسماة “البحر” المقابلة لمحكمة الاستئناف، للتخفيف من شدة القيظ، في حين عمدت مجموعة من الأسر الوجدية التي تتوفر لديها الإمكانيات المادية إلى شد الرحال نحو شواطئ الجهة الشرقية للاستجمام والهروب من الحرارة الشديدة التي تخيم على مدينة الألف سنة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى