fbpx
خاص

ملف … العطش يحلق فوق رؤوسنا

المتضررون يطلقون نداءات إغاثة والدولة تشفي ظمأ العطشى بالوعود

يطل شبح العطش على دواوير وقرى وجماعات كلما ارتفعت درجات الحرارة، إذ تجف العيون والصنابير والسقايات، ما يدفع سكان مناطق مختلفة إلى الخروج للاحتجاج، طلبا للماء الشروب، بعضها قاد شبابا إلى السجن. ويتكرر السيناريو ذاته بحلول فصل الصيف، ما يوضح عجز السياسات العمومية المتعلقة بتزويد السكان بالماء، ويعري معضلة سوء توزيع الموارد المائية، خاصة أن هناك مجموعة من المناطق التي تتوفر على أكثر من سد، غير أنها لا تستفيد منها، مقابل استفادة المدن البعيدة من مياه الهوامش.

المـاء … الحـرب المقبلـة

التزود بالماء … الحرارة تضاعف معاناة الفاسيين

الصيف يعمق أزمة الماء ببني ملال

دواوير تحت خط الماء بسيدي بنور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى