fbpx
وطنية

بنشماش يتبرأ من أنصاره

توعدوا خصومهم بالسجن واتهموا آخرين بالانفصال
وصل الأصالة والمعاصرة، إلى مستوى “غير لائق” في تدبير الصراع الداخلي بين أجنحته المتطاحنة، ما يبعث على القلق، إذ روج أنصار حكيم بنشماش، أمين عام الحزب، أن خصومهم سيلجون السجن، بينهم وزير سابق، وبرلمانيون، ورؤساء جماعات سابقون لارتكابهم أخطاء، بل وصل الأمر إلى حد اتهام البعض الآخر بالانفصال.
وتعد آخر مستجدات التطاحن الداخلي، إعلان قياديين موالين لتيار الشرعية، عن رفع تقارير إلى جهات في الدولة بخصوص عزيزة الشكاف، إحدى الوجوه البارزة في الحزب، وفي التيار المناهض لبنشماش، تتضمن اتهامات باستغلال مواقعها في المؤسسات المغربية، لدعم وجهة نظر “بوليساريو”.
وأعلن بنشماش، في بلاغ بثه أخيرا على موقع حزبه، أن كل ما ورد بخصوص المناضلة الشكاف، لا أساس له من الصحة، مثنيا على خصالها في العمل السياسي للدفاع عن مرجعية ومبادئ الحزب والوطن.
وقال أمين حزب “الجرار” في بلاغه ” في تجل آخر من تجليات الانحطاط، والرداءة التي أصبحت تخيم على بعض مكونات الحقل الحزبي والإعلامي، عممت جريدة إلكترونية أخبارا زائفة، وادعاءات كاذبة عن توصل الأمين العام للأصالة والمعاصرة، بتقارير ذات صلة بمزاعم تذهب إلى حد التشكيك في وطنية نائبة برلمانية هي عزيزة الشكاف”.
ونفى بنشماش توصله بتقارير في الموضوع، أو مراسلته رئاسة مجلس النواب في أي شأن من شؤون هيكلة لجانه الدائمة وشعبه، إذ أدان، في البلاغ نفسه، “بأقوى عبارات الإدانة، والاستهجان أسلوب استهداف مناضلات ومناضلي الحزب، أيا كانت تقديراتهم واجتهاداتهم وقناعاتهم”، معبرا للمناسبة عن تضامنه المطلق مع الشكاف، مجددا دعوته الصادقة لجميع المناضلات والمناضلين إلى اليقظة، والوحدة، والالتحام وإلى إدارة اختلافاتهم بأسلوب الحوار الديمقراطي.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى