fbpx
خاص

المقاول الذاتي … آلية للتشغيل

استقطب البرنامج 100 ألف من حاملي المشاريع وتخصيص امتيازات جبائية هامة للراغبين في الانخراط

يمثل التشغيل هاجس جل الأسر، حسب بحث أنجزته المندوبية السامية للتخطيط، إذ أن الشباب فقد الأمل في إيجاد شغل، ما يعكسه تراجع معدل التشغيل، خلال السنتين الأخيرتين، بسبب انخفاض العدد الصافي للباحثين الجدد عن العمل.
وأصبحت البطالة مصدر إزعاج بعد اتساع رقعتها، خاصة في صفوف الشباب، التي يصل معدلها بالنسبة إلى هذه الفئة إلى 40 %، حسب التقرير الأخير لبنك المغرب.
وشكل التشغيل ومحاربة البطالة موضوعا محوريا في عدد من الخطب الملكية، إذ شكل خطاب ثورة الملك والشعب للسنة الماضية خارطة طريق، من أجل إدماج الشباب في الحياة المهنية، وتضمن توصيات محددة، من بينها دعم مبادرات التشغيل الذاتي.
ويعتبر برنامج المقاول الذاتي آلية من أجل تشجيع الشباب الباحث عن فرص عمل على التشغيل الذاتي وإقامة مشاريع خاصة به. واعتمدت الحكومة مقتضيات تحفيزية تهم مساطر إنشاء المقاولة وتسهيلات جبائية، إذ لا يشترط التوفر على مقر، ويمكن لأي شاب التسجيل عبر بوابة المقاول الذاتي التي أنشئت لهذا الغرض، ويمكنه متابعة مسار طلبه إلى حين التوصل بشهادة، إذا قبل الطلب، تتضمن رقم التعريف في السجل الوطني للمقاول الذاتي، وتسلم له بطاقة المقاول الذاتي من شبابيك البريد ليمارس نشاطه. ويعفى المقاول بالتسجيل في السجل التجاري بالمحكمة الابتدائية.
فمن الناحية الإدارية ليست هناك أي تعقيدات، إذ يتم التسجيل عن طريق الأنترنيت، ولا يكون المقاول مضطرا إلى التنقل إلى وكالات البريد إلا عندما يسحب البطاقة الخاصة به، أو عند تقديم التصاريح الخاصة برقم المعاملات وأداء الضرائب المستحقة. ويستفيد المقاول من تسحيلات وتحفيزات جبائية، إذ لا يلزم بمسك المحاسبة، بل يكتفي بالتصريح بالشرف بمداخيله ويعرف مسبقا قيمة المبلغ الذي عليه دفعه، إذ يطبق معدلين فقط حسب نوعية المقاولة.
ويشترط للراغبين في التسجيل في برنامج المقاول الذاتي والاستفادة من مجموعة من الامتيازات التي تخولها هذه الصفة، ألا يتجاوز رقم معاملاته السنوي 500 ألف درهم بالنسبة إلى الأنشطة الصناعية والتجارية والحرفية، ويخضع هذا الصنف لنظام خاص للضريبة على الدخل، تم تعديله بمقتضى قانون المالية للسنة الجارية، إذ تم تخفيض الواجب أداؤه من 1 % إلى 0.5 على رقم المعاملات الذي يصل إلى 500 ألف درهم، وتخفيض الضريبة على مقاولات قطاع الخدمات التي لا يتعدى رقم معاملاتها 200 ألف درهم من 2 % إلى 1. ويلتزم المقاول بفوترة تعاملاته، والتصريح برقم المعاملات المحصل عليه وأداء المستحقات الضريبية المستحقة على رأس كل ثلاثة أشهر.
وتمكن هذا البرنامج من جلب اهتمام عدد من الشباب والحرفيين والتجار، بعد أزيد من ثلاث سنوات من إطلاقه، إذ تشير المعطيات الإحصائية إلى أن عدد المسجلين في البرنامج ارتفع، مع متم السنة الماضية إلى 100ألف مقاول ذاتي، ما يعتبر من وجهة نظر الجهات التي أطلقته نجاحا. وساهمت التسهيلات التي تخولها صفة المقاول الذاتي في إقبال عدد من الشباب، خاصة المقاولات الناشئة المبتكرة “ستارطوب”، إذ أن الحصول على صفة المقاول الذاتي تعطي ثقة أكبر للزبناء، إذ يصبح بإمكانه إصدار فواتير على الخدمات التي يقدمها والمنتوجات التي يصنعها، كما يصبح له رقم تعريف يمنح المتعاملين معه ضمانة أكبر. واستفاد هذا البرنامج من الأخطاء التي ارتكبت في برامج سابقة، خاصة المقاولين الشباب، الذي عرف فشلا ذريعا.

مطالب الشباب

يتبين، من خلال استطلاع آراء عدد من المقاولين الشباب، أن البرنامج بحاجة إلى تعديلات، بعد مرور أزيد من ثلاث سنوات عن إطلاقه، إذ لا توجد إمكانية للمقاول الذاتي من أجل الاستفادة من التغطية الاجتماعية والانخراط في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ما يحرمه من التغطية الصحية ومن المعاش. ويطالب عدد من المقاولين الذاتيين بضرورة إيجاد صيغة لتمكين هذه الفئة من الانخراط في الضمان الاجتماعي.
إضافة إلى ذلك يشتكي جل المقاولين الذاتيين من الصعوبات التي يواجهونها، خلال أداء واجباتهم الضريبية، إذ تعرف شبابيك البريد بنك اكتظاظا في فترات الأداء، ويتعذر على البعض الأداء في الوقت المحدد بسبب أعطاب في النظام المعلوماتي للبريد. ويطالب المقاولون الذاتيون برقمنة الأداء وإتاحة الإمكانية للأداء عبر الأنترنيت، كما هو معمول به بالنسبة إلى المقاولات الأخرى.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق