fbpx
خاص

الموسيقى بنغمة التعدد

الطالياني يشعلها بسلا وفيوتشر يشد الانتباه بالسويسي

تتواصل، اليوم (الأربعاء) بالرباط، فعاليات الدورة الثامنة عشرة لمهرجان “موازين… إيقاعات العالم” مع واحدة من أقوى فقرات الدورة ويتعلق الأمر بحفل النجم الأمريكي ترافيس سكوط الذي تحتضنه منصة “السويسي”، وقبل ذلك يغني النجم الفرنسي/ المالي آيا نكاموري على خشبة المنصة ذاتها، فيما تكون منصة النهضة على موعد مع الفنان اللبناني وليد توفيق والأردنية ديانا كرزون، بينما تحل “سيستر سليدج” بالمسرح الوطني محمد الخامس، أما منصة سلا فيغني فيها نجم الراب المغربي “البنج” وحاري ومنال. في هذا الخاص تضعكم “الصباح” في أجواء مساء أول أمس (الاثنين) مع النجم الأمريكي فيوتشر والجزائري رضا الطالياني وآخرين.

الطالياني أشعل حماس عشاق الراي بسلا

المغني الجزائري أظهر حبه للمغرب والجمهور أثار الانتباه برقصه الهستيري
“نموت عليكم”، و”تحية لناس المغرب من الحدادة لحدادة” “، بمثل هذه الكلمات عبر المغني الجزائري رضا الطالياني عن سعادته بتفاعل جمهور منصة سلا، أول أمس (الاثنين)، في إطار فعاليات مهرجان موازين ايقاعات العالم في دورته 18.
فخلال اليوم الرابع من فعاليات موازين، كانت موسيقى الراي، سيدة منصة شاطئ مدينة القراصنة، ومن أجلها حج الكثيرون إلى هناك، تاركين الحرية لأجسادهم لترقص على ايقاعات هذا اللون الموسيقي بشكل هستيري، اثار انتباه الكثيرين، سيما أن النجم الجزائري ألهب الجمهور بعرض متميز.
وقبل أن تقارب الساعة منتصف الليل بدقائق، طل الطالياني، على جمهور موازين، الأمر الذي زاد حماس الحاضرين، الذين صرخ أغلبهم بصوت عال تعبيرا عن فرحتهم بنجم يعتبر نفسه مغربيا، ويدافع عن الصحراء المغربية، علما أن الفقرة الأولى من الحفل كانت من توقيع المغنية الأمازيغية سعيدة تيثريت، التي أدت أغاني من التراث الأمازيغي وأخرى، خاصة بها.
ولم يتردد الطالياني في غناء أشهر أغانيه التي كان يرددها الجمهور ويتفاعل معه، من بينها “جوزيفين”، التي استهل بها فقرته الغنائية، قبل أن ينتقل لغناء “فا بيني يا خوتي فابيني” و”مافيوزي” و”مردي لامور”، و”خبز الدار”، إضافة إلى أغان أخرى.
وقبل أن ينطلق المغني الجزائري الذي اشتهر بأداء أغان ذات طابع اجتماعي ومواضيع قريبة من الشباب، بعيدا عن الرومانسية والحب، (ينطلق) في الغناء كان الجمهور يسابقه، ويغني قبله مرددا كلمات الأغاني عن ظهر قلب، سيما أن أغلب الحاضرين من فئة الشباب، ومن عشاق هذا اللون الموسيقي.
وارتفع حماس الجمهور السلاوي، بعدما التحف الطالياني بالعلم المغربي، لأداء أشهر أغانيه، التي غالبا ما تحقق نسب مشاهدة عالية على وقع “يوتوب”، وتجعله من المغنين الأكثر شعبية، سيما في عالم أغنية الراي.
وفي سياق متصل، قال نجم موسيقى الراي الجزائري، على هامش ندوة صحافية، نظمت في إطار فعاليات المهرجان، إن أغنية الراي هي مرآة تعكس الحياة اليومية لمجتمعات البلدان المغاربية، قبل أن يؤكد أن الراي أحد الأساليب الموسيقية التي تعبر بشكل أفضل عن أوجاع المجتمع بأسره، وتعكس وضعية فئة الشباب التي تبحث عن مستقبل أفضل.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى