fbpx
خاص

السويسي ترقص “الراب” مع أوريل سان وفيوتشر

عشاق فن الراب كانوا في الموعد وتجاوب كبير مع الفنانين

قدم الفنانان أوريل سان وفيوتشر نجما فن «الراب» حفلا فنيا متميزا على منصة السويسي أول أمس (الاثنين)، حيث حل عدد كبير من عشاق لونهما الموسيقي.
ورقصت منصة السويسي على إيقاعات موسيقى «الراب»، التي يعد الفرنسي أوريل سان والأمريكي فيوتشور من ألمع أسمائهما العالمية.
وقدم الفنان أوريل سان في بداية فقرته الغنائية خلال سهرته بفعاليات موازين أشهر أعماله الغنائية بعنوان «بازيك»، التي تفاعل معها الجمهور من خلال رقص جماعي، باعتبارها من أعماله الناجحة، التي حقق فيديو كليبها أزيد من 60 مليون مشاهدة.
وأدى أوريل سان خلال حفله أغاني تضمنتها ألبوماته مثل «لو شون دي سيرين»، الذي حصل على جائزة بلاتينية وألبوم «لافيت إي فيني»، الذي توج عنه بقرص ماسي، كما أدى أغنية «كريستوف»، التي تعاون فيها مع النجم ميتر جيمس.
وتجاوب جمهور كبير أغلبهم من المراهقين والشباب مع أغاني أوريل سان، إذ لم يتوان كثير منهم في محاكاة طريقة رقصه على إيقاعات موسيقى «الراب» في كثير من فيديو كليبات أعماله الغنائية.
وقدم أورلي سان على منصة السويسي عرضا متميزا بموسيقى معبرة وهادفة، خاصة أنه يعد رمزا للراب الفرنسي، وذلك بعد النجاح الكبير له على الشبكة العنكبوتية سنة 2008.
وتعكس المهارات الاستعراضية لأورلي سان قدراته الفنية الفريدة، التي كانت وراء ظهوره مع رموز الراب مثل ميتر جيمس ونيكفو وديزي راسكال.
ولم يكن الجزء الثاني من سهرة السويسي أقل تألقا من العرض الفني الموقع من قبل أوريل سان، إذ كان الجمهور بانتظار “الرابور” الأمريكي فيوتشور، الذي أمتع عشاقه بأداء الكثير من أغانيه، والذي فاجأ الجميع بصعوده المنصة مرتديا قميص المنتخب الوطني ما زاد من حماس الجمهور.
وحظي الفنان فيوتشور الملقب ب”لو ماجيسيان” بترحيب وتفاعل كبير من قبل جمهور السويسي، الذي كان يهتف باسمه ويرفع لافتات بها عبارات مثل “نحبك يا فيوتشور” و”ويلكام فيوتشور”، كما أنه اختار أداء بعض أغانيه مرفوقا بفرقة استعراضية مكونة من ثلاثة راقصين يرتدون زيا أسودا، وقدموا عرضا رائعا على إيقاعات موسيقى أغاني “نيو ليفيل” و”بلازي” و”ستيك تول” و”نو كاب”.
وكان الجمهور يردد أشهر أغاني فيوتشر، التي كان أغلبها مبرمجا ضمن الحفل ذاته، والتي حظيت بتجاوب كبير لعشاقه الذين رددوها ورقصوا على إيقاعاتها.
واختار فيوتشر، الذي يمثل الموجة الجديدة لفناني “الراب”، بين الفينة والأخرى خلال حفله بالسويسي، أن تتوقف الموسيقى للحظات حتى يغني “أكابيلا” رفقة جمهوره، الذي كان يحفظ كل أعماله.
ويعتبر فيوتشر الفنان الأكثر إثارة لمشهد الراب عبر المحيط الأطلسي حسب النقاد، كما أن أسلوبه جعله من الفنانين الشباب الأكثر شهرة في العالم.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى