أســــــرة

الشلل النصفي للوجه … الخطر المفاجئ

يفقد المصاب القدرة على التحكم في عضلات وجهه بشكل مؤقت أو دائم

يستيقظ أي واحد منا يوما، ليجد نفسه غير قادر على التحكم في عضلات جانب من وجهه، فلا يقوى على تحريك فمه أو تقطيب جبهته، أو الابتسام بشكل عاد، ولا تحريك عينه أو إغلاقها في النصف المصاب بما يسمى بـ”شلل الوجه النصفي”. ويعرف هذا المرض باسم “التهاب العصب السابع”، الذي يحدث شللا مؤقتا أو دائما  في نصف الوجه، كما يصيب المرء بشكل مفاجئ، وليس له سبب محدد.  ولعل الخطير في الأمر، اعتقاد العديد من المغاربة أن الإصابة بهذا المرض ترتبط بأمور شيطانية أو لها علاقة بالجن، فيختارون عدم اللجوء للعلاج الطبي، في حين أنها حالة مرضية تستوجب العلاج بشكل عاجل، وإلا فقد تتدهور حالة المريض ويفقد القدرة على التحكم في الجانب المصاب من وجهه مدى الحياة. في هذا العدد سنطلعكم على تفاصيل أكثر حول مرض “شلل الوجه النصفي”، على لسان مختص يشرح مسبباته، أعراضه، مضاعفاته، وسبل علاجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق