حوادث

خمس رصاصات لإيقاف مجرم

أحالت الضابطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بسيدي بنور،  السبت الماضي متهما خطيرا من ذوي السوابق على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالجديدة. وأمرت النيابة العامة بإيداعه الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي لسيدي موسى، إلى حين عرضه على غرفة الجنايات لمحاكمته من أجل حيازة السلاح والضرب والجرح وتهديد عناصر أمنية وعدم الامتثال لها.

وكانت عناصر أمنية خرجت ليلة الخميس الماضي للبحث عن المتهم، بعد إشعارها من قبل مصلحة الديمومة، بوجوده بالشارع العام، وهو في حالة هيجان، حاملا سكينا كبيرة الحجم. وحاولت العناصر الأمنية نفسها، إيقافه إلا أنه لم يمتثل لها بل وهددها بالاعتداء عليها بواسطة السلاح الذي كان يلوح به في الهواء. واضطرت العناصر نفسها بعد الاستشارة مع رئيس المنطقة الأمنية إلى استعمال سلاحها الوظيفي لإيقاف المتهم، الذي كان يهدد أرواح وسلامة المواطنين ورجال الأمن.

وأطلقت العناصر ذاتها ثلاث رصاصات بعدما تبين لها أن المتهم جاد في تهديده، إذ تسبب في إصابة أحد المارة بجروح خطيرة على الرأس، حينما كان يمر من زنقة أم الربيع، وأثار حالة من الهلع والخوف في صفوف سكان الحي، الذين لازموا منازلهم وتابعوا المشهد من النوافذ.

والتحقت عناصر أمنية من مختلف الأقسام لدعم المتدخلين الأمنيين والتحقت عناصر تابعة للسلطة المحلية بها، بعدما تمكن المتهم من الفرار عبر السطوح، قبل أن يتم تعقبه في مطاردة هوليودية وتم إطلاق رصاصتين إضافيتين وتذكيره بالامتثال بسرعة مع إمكانية إطلاق النار مباشرة عليه.

وتمكنت العناصر المتدخلة من شل حركة الجانح والسيطرة عليه وتجريده من سيف من الحجم الكبير، هدد به عناصر الأمن الوطني أثناء تدخلها. وتم تصفيده ونقله نحو مقر المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بسيدي بنور من أجل مباشرة البحث معه، إذ تبين بعد تنقيطه عبر الناظم الإلكتروني أنه من ذوي السوابق القضائية، وسبق له أن أقدم على قتل زوجته وابنته وقضى عقب ذلك عقوبة سالبة للحرية، وصلت إلى 15 سنة سجنا نافذا.

أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق