fbpx
ملف الصباح

أخطبوط الفساد يتقوى في انتظار الوصفة السحرية

قبل سنة، صادقت الهيأة المركزية للوقاية من الرشوة في ختام أشغال جمعها العام العادي السابع على مشروعي أرضيتين لمحاربة الفساد، وبمجرد تنصيب الحكومة الحالية، جعلت «محاربة الفساد» محور برنامج عملها، دون أن يتوقف الشعور لدى عموم المواطنين من غياب إدارة لاستئصال فساد له ألف رأس، استعصى على مسؤولين وجمعيات ومؤسسات وشغل وسائل الإعلام.
بعض قضايا الفساد وصلت إلى مجلس النواب، وأحدثت من أجلها لجان للتقصي كشفت عن وجود اختلاسات مالية في المؤسسات المعنية، وقامت الحكومة بدراسة بعض هذه الملفات، وقررت إحالة بعضها على القضاء، دون أن تنجح الدولة حتى الآن في القضاء على هذه الآفة التي تنخر اقتصاده. بل إن المغرب شهد في السنوات الأخيرة أكبر موجة اعتقالات في صفوف كبار المسؤولين لاتهامهم بالفساد، على خلفية تقارير وضعها المجلس الأعلى للحسابات، سجلت وجود اختلالات كبيرة في التدبير المالي لمؤسسات عمومية وشبه عمومية، وفتحت تحقيقات في ملفات الفساد داخل مؤسسات عمومية كبيرة مثل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والبنك العقاري والسياحي، والقرض الفلاحي، والبنك الشعبي، والخطوط الجوية الملكية، وشركة عمومية للملاحة، وتم تقديم الكثير من مسؤولي هذه المؤسسات إلى المحاكمة، وبعضهم صدرت في حقهم أحكام غيابية بعد أن فروا خارج المغرب، وقدرت آنذاك قيمة الاختلاسات التي أدت بتلك المؤسسات إلى حافة الإفلاس بملايير الدراهم المغربية التي لم تستعدها الخزينة المغربية إلى اليوم، دون أن تجد الحكومة أو الهيآت المدنية وصفة سحرية تقضي على هذا البعبع الذي يلتحف بالفساد.
اعتبرت الهيأة المركزية للوقاية من الرشوة، في فبراير من السنة الماضية أنه بالمصادقة على مشروع استعجالي لمحاربة الفساد بالمغرب، ستساهم في إذكاء دينامية جديدة على سياسة الوقاية من الفساد ومكافحه، واعتبرتها تفعيلا لجيل جديد من الإصلاحات التي يستعد المغرب لإقرارها، والتي تستلزم إعطاء إشارات قوية حول انخراط البلاد الحقيقي والجدي في محاربة الفساد والمفسدين. يقوم المشروع الذي اقترحته الهيأة على وضع آليات تترجم التوجهات الإستراتيجية العامة إلى التزامات وطنية لجميع فعاليات المجتمع، وضمان البعد الاستراتيجي لمكافحة الفساد، وتطويق وتجريم جميع أشكال الفساد، وتعزيز الأثر الردعي لنظام العقوبات، والتصدي للإفلات من المتابعة والعقاب. توجه يبعث على الأمل والحلم بغد أفضل تكسر فيه شوكة الفساد.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى