fbpx
الأولى

الأمن يمنع الجمهور بديربي الرباط

فرضت وزارة الداخلية على الفتح الرياضي إجراء ديربي الرباط أمام الجيش الملكي دون جمهور، غدا (السبت)، بملعب مولاي الحسن، لحساب الدورة 26 من منافسات البطولة.
ويأتي هذا القرار، الذي اتخذ في آخر لحظة من قبل ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة والأمن، بسبب تنامي أحداث الشغب التي شهدتها العديد من المباريات في الفترة الأخيرة، ما أسفر عن خسائر في الممتلكات العمومية، وإصابات في عناصر الأمن، آخرها مباراة الجيش الملكي ونهضة بركان.
وجاء في بلاغ للولاية، موجه إلى إدارة الفتح الرياضي، وحصلت “الصباح” على نسخة منه، “قررت اللجنة الجهوية للأمن خلال اجتماعها المنعقد الثلاثاء الماضي إجراء المباراة التي يخوضها ناديكم ضد الجيش الملكي دون جمهور”.
وبررت الداخلية قرار منع الجمهور بالحفاظ على الأمن والنظام العامين، وتفادي كل ما من شأنه المس بسلامة الأشخاص والممتلكات، سيما في ظل حساسية موقع ملعب مولاي الحسن وسط حي النهضة الشعبي، وضعف طاقته الاستيعابية، وصعوبة تأمين مباراة فيه.
وعلمت “الصباح”، أن منع الجمهور من متابعة ديربي العاصمة فاجأ مكونات الفريقين، خاصة أن القرار غير صادر عن اللجنة التأديبية والروح الرياضية التابعة للجامعة.
وليست المرة الأولى التي يتقرر فيها منع الجمهور لأسباب أمنية هذا الموسم، بل سبق أن حدث ذلك في مباراة شباب الريف الحسيمي والرجاء الرياضي.
ولم يطرأ أي تغيير على موعد المباراة التي ستجرى في السادسة مساء.
وزادت أحداث الشغب والعنف في الملاعب هذا الموسم، خصوصا في مباريات الجيش الملكي الذي تذمر جمهوره من نتائج الفريق وسوق التسيير.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى