fbpx
خاص

أجـود المواشـي… مفخـرة الكسابـة

زوار ״السيام״ يكتشفون سلالات أبقار وجمال وماعز وجوائز التميز لأحسن العارضين

يشهد قطب الماشية بالمعرض الدولي للفلاحة بمكناس، زيارة مكثفة، ككل سنة، باعتباره الموعد المرجعي للفاعلين في مجال تربية المواشي على الصعيد الوطني، و”الكسابة”، وقبلة للراغبين في اكتشاف الأنواع النادرة والسلالات المختلفة للأبقار، والغنم، والجمال، والأحصنة، والماعز، التي يعرضها الملتقى، وتلقى استحسان شريحة كبيرة من المواطنين، كبارا وصغارا. كما يحتضن العديد من المسابقات الخاصة بأجمل وأكبر الفصائل، مع توزيع جوائز الاستحقاق والتشجيع للعارضين والمشاركين

الماشية .. مسك الختام

يختار معظم الزائرين القيام بجولة في مختلف أقطاب المعرض، بدءا بقطب الجهات الاثنتي عشرة للمملكة،  ثم القطب الدولي، وباقي الأقطاب الخاصة بالتقنيات الفلاحية والطبيعة والبيئة، لينهوا زيارتهم بالاطلاع عما يجود به قطب الماشية، الذي يعتبر القطب الحي الوحيد في الملتقى الدولي للفلاحة، مع توفره على شطر خاص بالممونين والأنشطة البيطرية والخدماتية، والجمعيات المهنية الخاصة بالقطاع.
ويجمع هدا القطب أفضل النماذج التي تمثل مختلف مكونات القطاع الوطني لتربية المواشي، كما ينظم مسابقات يشارك فيها العارضون والزوار، على السواء، وتوزع بها جوائز من قبيل خرفان العيد، وجوائز التميز بالنسبة للفصائل المعروضة، بالإضافة إلى ألعاب الفروسية الممتعة، وعروض التنشيط التي يشرف عليها منظمو المسابقات، وسط أجواء موسيقية، على أنغام الأهازيج الشعبية والأمازيغية.

أجمل بقرة من سوس

عبر حجاج إبراهيم، مسير ضيعة لإنتاج الحليب بمنطقة سوس، والفائز بجائزة أحسن وأجمل بقرة في المغرب، عن فرحه وافتخاره باللقب الدي أحرزته إحدى بقراته، ويقول “شاركنا بثلاث بقرات في المعرض الدولي للفلاحة، وفازت إحداها باللقب على الصعيد الوطني، بالإضافة إلى جائزة أخرى حصلت عليها، كأحسن بقرة في فصيلتها، إذ تختار لجان المسابقات أحسن الأبقار من كل فصيلة، ثم تختار أفضلها للتتويج الوطني”، ويضيف ” إن هذا الفوز فخر لنا، وتكليل للعمل الشاق والمجهودات التي قمنا بها لسنوات من أجل تربية هذه الأبقار”.
وعن المعايير المعتمدة لاختيار الفائزين، أوضح لنا إبراهيم أن المعايير مورفولوجية بالدرجة الأولى، إذ تصنف الأبقار المنتقاة حسب الجمالية، وشكل الظهر، والرجلين، وطريقة الوقوف، ثم حجم وشكل الثدي، وحلماته، وغيرها من المعايير التي لا تستثني الإنتاجية، “لأن البقرة التي تتميز بهده المواصفات، لابد وأن تكون لها إنتاجية كبيرة”.
 
أكبر خروف من بني مسكين

حصل أحد “كسابة” قبيلة بني مسكين البروج، على جائزة أكبر خروف بالمغرب، عن سلالة الصردي التي تعيش بمنطقة الرحامنة، وكذا بمنطقتي تادلة والسراغنة. وأكد، في حديثه مع “الصباح”، أنها المرة الخامسة التي يحصل فيها على الجائزة السنوية، بالمعرض الدولي للفلاحة، مستطردا ” لقد حصلت على أربع جوائز هذه السنة، الأولى عن خروف يزن 173 كيلوغراما، ثم آخر يزن 135 كيلوغراما، ويبلغ سنة و4 أشهر، ثم نعجة تزن 113 كيلوغراما، سنها عامان وشهران، وبنتها التي تزن 97 كيلوغراما، عمرها سنة.
وأضاف ” هذه الخراف التي نشارك بها ليست للبيع، أو الذبيحة، بل هناك أنواع خاصة نخرجها للبيع بالأسواق في العيد الأضحى، وأخرى نخصصها لتحسين النسل، بإشراف تقنيين وخبراء يقومون بعملية الانتقاء والتقييم للماشية التي نملكها، مميزين بين نوع من الدرجة الأولى، الخاص بالعروض والمسابقات، بينما نقوم ببيع الخرفان غير المرقمة فقط”، مشيرا إلى أن نوع الصردي، هو السلالة الأفضل، والمفضلة لدى جميع المغاربة، “لأنها تأكل بسواد، وتنظر بسواد وتمشي على سواد (نسبة للبقع السوداء المميزة للفصيلة)”.

يسرى عويفي (موفدة الصباح إلى مكناس) / تصوير: (عبد المجيد بزيوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى