fbpx
وطنية

تعنت “بيجيدي” يؤجل قانون التعليم

تقرر بشكل مفاجئ، إلغاء اجتماع الأمناء العامين لأحزاب الأغلبية الذي كان مقررا مساء أول أمس (الثلاثاء)، بإقامة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة بشارع الأميرات بالرباط، جراء إخفاقه في لجم تصرفات بعض برلمانيي حزبه الذين أصروا على عزل حزبهم عن الأغلبية.
وانتقد قادة الأحزاب الخمسة، ” تعنت” برلمانيي العدالة والتنمية، لأنه تمت المصادقة على مشروع القانون الإطار الخاص بالتعليم في المجلس الوزاري، برئاسة الملك محمد السادس، والمجلس الحكومي، برئاسة العثماني، ومناقشة بنود القانون لمدة ستة أشهر بمجلس النواب، لينقلبوا مباشرة خلال يومين، بمجرد سماع خطاب عبد الإله بنكيران، عضو المجلس الوطني، ما أدى إلى حدوث ” بلوكاج” التصويت في لجنة التعليم بالنواب، ما فوت الفرصة على البرلمانيين للتصويت عليه في الدورة الاستثنائية البرلمانية، التي دعت لها الحكومة وأغلبيتها للمصادقة على القانون الإطار الخاص بالتعليم، وبذلك أخلفت الأغلبية موعدها.
وسيشهد مجلس النواب، في جلسة افتتاح الدورة الربيعية العادية غدا (الجمعة)، احتجاجات من قبل فرق المعارضة، التي ستقصف نواب العدالة والتنمية بأنهم يمارسون ” النفاق السياسي” لأن كل الذين ساندوا موقف بنكيران، وضعوا أبناءهم في دور حضانة تستعين باللغة الفرنسية في تعليم الأطفال أبجديات القراءة والكتابة، كما مدارس البعثات والإعداديات الثانويات.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى