fbpx
الصباح السياسي

العنصر يقصف دعاة التعريب

الحركة الشعبية ينتصر للتعددية ويرفض مدرسة مغربية بسرعتين انضافت لغة تدريس المواد العلمية إلى القضايا الخلافية التي باتت تهدد تماسك الأغلبية الحكومية، من خلال الانقسام الواضح بين مكوناتها، بين دعاة التعريب بقيادة حزب العدالة والتنمية، وباقي أحزاب التحالف المدافعين عن تدريس بعض المواد العلمية باللغة الفرنسة، بقيادة التجمع الوطني للأحرار.أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى