fbpx
أســــــرة

مغاربة يبحثون عن النصف الآخر في الانترنت

كثيرون منهم أقاموا علاقات عبر الشبكة العنكبوتية تكللت بالزواج

انتهى زمن الخاطبة، وولى بلا عودة، فأمام شباب اليوم ابتكار جديد اسمه مواقع اللقاء والتعارف بكل أنواعها وأصنافها تبدأ ب”علاقات الصداقة البريئة” إلى “لقاءات الجنس الفاحش” مرورا ب”البحث عن زوج أو زوجة المستقبل”.
ورغم ما يروى من قصص حول التعارف على “النت” فإن الكثير منها انتهى نهاية سعيدة بعد أن عثر المتخاطبون على قواسم مشتركة، ولاقى كل منهم هواه في الآخر، فيعمدون إلى تعميق صلاتهم


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى