وطنية

200 برلماني غابوا عن اجتماعات اللجان

تغيب نحو 200 برلماني وبرلمانية من أصل 395 بالغرفة الأولى، عن اجتماعات اللجان البرلمانية الدائمة التي احتضنت مناقشة مشاريع الميزانيات الفرعية لمختلف الوزارات برسم السنة المالية لـ 2019.
ولم يسبق للمؤسسة التشريعية أن سجلت مثل هذا الغياب، يقول موظف في لجنة العدل والتشريع لــ “الصباح”، مثل ما سجل خلال هذه الدورة البرلمانية، وهو ما أكده مصدر في ديوان حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب.

ولاحظت “الصباح”، في الكثير من المرات، أن وزراء ناقشوا الميزانيات الفرعية لوزاراتهم أمام كراس فارغة، وأن أطر وموظفي الوزارات، الذين يرافقون المسؤولين الحكوميين، يكون عددهم أكبر بكثير من “السادة النواب” الذين يتغيبون دون عذر، ولا يظهر لهم أثر في اللجان البرلمانية الدائمة، تماما كما هو الشأن بالنسبة إلى الجلسات العامة.

وقال عدي بوعرفة، نائب برلماني من فريق الأصالة والمعاصرة، يواظب على الحضور، لـ “الصباح” إنه “من العيب والعار، أن تجري مناقشة قضايا كبرى أمام مقاعد فارغة، لأن النواب الذين يفترض فيهم مراقبة ومناقشة الوزراء في ملفات تهم من وضعوا فيهم الثقة، يلزمون بيوتهم ومدنهم، ويتغيبون دون مبرر، والعديد منهم يهتمون بمشاريعهم العقارية والتجارية والاقتصادية، وتبقى المؤسسة التشريعية بالنسبة إليهم “خضرة فوق طعام”.

من جهته، قال أحمد الهيقي، نائب برلماني من فريق العدالة والتنمية “لا يعقل أن يتفرج مكتب المجلس على هذا الغياب الكبير، وعلى رئيس المؤسسة التشريعية أن يفعل القانون الداخلي، ويقتطع من تعويضات البرلمانيين المتغيبين، ونشر أسمائهم في سبورة البرلمان على الأقل لكي يطلع عليها الصحافيون وزملاؤهم في الفرق النيابية”.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق