fbpx
مجتمع

مؤسسات للتعليم العالي بالفقيه بن صالح وأزيلال

أعلن وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي، خلال يوم دراسي بولاية جهة بني ملال خنيفرة، خبر إنشاء نواة جامعية بمدينة الفقيه بن صالح، وملحقة جامعية بأزيلال، فضلا عن إرساء مدرسة للتكنلوجيا بالمدينة نفسها، تجسيدا لطموحات سكان الجهة التي كان أبناؤها يعيشون ظروفا قاسية.

وعرض برنامج العمل متوسط المدى 2019-2021 للارتقاء بالعرض التربوي بالجهة، بحضور والي الجهة ورئيسها وعمال الأقاليم الأربعة، فضلا عن منتخبي الجهة، وأكد أن الوزارة لم تتخل عن فكرة إنشاء كلية للطب في مدينة بني ملال، ولتأكيد رغبتها في تحقيق طموحات طلبة الطب بالجهة، سارعت إلى التعاقد مع الأساتذة الجامعيين الراغبين في الالتحاق بكلية الطب، لكن شريطة تخصيص عقار لبناء مستشفى جامعي لاحتواء أنشطة الكلية، وإجراء تداريب خاصة للأطباء المتمرنين، داعيا فاعلي المدينة ومنتخبيها للتواصل مع وزارة الصحة لتسريع وتيرة العمل وتجسيد فكرة بناء الكلية على أرض الواقع لإسعاد سكان المدينة.

وأبدى عبد السلام بكرات، والي الجهة، استعداده لدعم قطاع التعليم الذي أوصى به جلالة الملك خيرا، للنهوض بكل مكوناته، وتجاوز كل المشاكل التي يعانيها، والرفع من نجاعة المنظومة لتستجيب لتطلعات الناشئة، معتبرا أن تنظيم لقاء بهذا الحجم في مدينة بني ملال، والأول من نوعه على الصعيد الوطني، إشارة قوية لإيلاء القطاع المكانة التي يستحقها.

واستعرض مدير الأكاديمية مصطفى اسليفاني برنامج العمل متوسط المدى 2019-2021 للارتقاء بالعرض التربوي بالجهة، الذي يتطلب غلافا ماليا قدره ملياران و 588 مليون سنتيم.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى