fbpx
اذاعة وتلفزيون

الخطابي وساباتيرو في مهرجان الناظور

فازت عائشة الخطابي، كريمة المقاوم محمد بن عبدالكريم الخطابي، وخوسي لويس رودريغيس ساباتيرو، رئيس الحكومة الاسبانية سابقا، بالجائزة الدولية لمركز «ذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم»، التي دأب على منحها كل سنة على هامش المهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، لشخصيات من مختلف الجنسيات العالمية.

وقال المركز إنه اختار هاتين الشخصيتين للدور الكبير والإيجابي الذي لعباه للدفاع عن القيم النبيلة، والعمل على نشر ثقافة العيش المشترك (أفرادا، وجمعيات، ومؤسسات)، معبرا عن اعتزازه بالقيمة الاعتبارية للمتوجين، وبأدوارهما المنسجمة مع مبادئ الجائزة، إذ كان لخوسي مانويل رودريغيس ساباتيرو دور كبير في تقوية التجربة الديمقراطية الاسبانية، والدعوة إلى تفعيل القيم المشتركة بين ضفتي المتوسط، وتعزيز الحوار بين الشعوب والثقافات، والتأسيس لمستقبل منفتح بين دول الجوار، كما أن المواقف المعلنة لعائشة الخطابي تقوم على الدفاع عن الإرث الوطني المشترك والمصير الواحد، وذلك بجعل سقف الوطن جامعا لكل مواطنيه، مع اختلافهم المشروع، وعملا معا من أجل قيام عالم يتسع ويسعد فيه الجميع، حسب بلاغ له.

وأوضح المركز أن الجائزة ستسلم للمتوجين السبت 6 أكتوبر المقبل بالناظور بمناسبة افتتاح الدورة السابعة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة.

وستنطلق فعاليات الدورة السابعة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة في 6 أكتوبر المقبل في خيمة كبرى ستنصب على ضفاف بحيرة «مارتشيكا»، وستمتد الى غاية الحادي عشر منه، وستتوزع على أكثر من مؤسسة ثقافية وتعليمية و أكاديمية.

كما ستحتفي الدورة بهولندا ضيفة شرف الدورة والإبداعات السينمائية الإفريقية التي عالجت الموضوع، والسينما الباحثة عن بناء و ترسيخ المشترك الانساني، إذ سيكون موضوع الافلام الوثائقية الطويلة المتنافسة في الدورة هو « سينما التعدد: حوار الثقافات و الهويات و الذاكرات»، في حين ستبقى الأفلام الحكائية الطويلة مفتوحة على الإبداعات السينمائية الجديدة دون تحديد موضوع لها.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى